قوات الأمن السعودية تنشط لملاحقة عناصر القاعدة (رويترز-أرشيف)

قالت المملكة العربية السعودية إنها لا تعرف شيئا عن تهديد وشيك في البلاد، بعد ساعات من إعلان السفارة الأميركية في الرياض أنها تلقت تهديدات وأنها ستغلق أبوابها خلال اليومين القادمين.

وأوضح المتحدث باسم وزارة الداخلية اللواء منصور التركي أنه "لا توجد (لديهم) معلومات مؤكدة عن أي تهديد إرهابي في المملكة". وأضاف أن السلطات تتخذ كل الإجراءات الأمنية اللازمة لمواجهة أي احتمال.

وكانت السفارة الأميركية أعلنت في وقت سابق اليوم أنها ستغلق أبوابها والقنصيلة بجدة الاثنين والثلاثاء، بسبب ما أسمته تهديدات ضد أهداف أميركية.

ونصحت الرعايا الأميركيين بالتزام اليقظة الشديدة واتخاذ الخطوات الملائمة لتعزيز أمنهم. غير أنها قالت إنها لا تملك معلومات محددة فيما يتعلق بتوقيت الهجمات المحتملة أو أهدافها أو وسائلها.

وكانت الولايات المتحدة حذرت الشهر الماضي رعاياها المقيمين بالسعودية من أن متشددين يخططون لهجمات جديدة، ثم منعت أفرادها العسكريين من التنقل بأنحاء المملكة. وأغلقت البعثات الدبلوماسية الأميركية بالسعودية لفترات قصيرة عدة مرات في السنوات الأخيرة بسبب تهديدات.

ويشن مسلحون يرتبطون بتنظيم القاعدة حملة تفجيرات في المملكة منذ عام 2003، أودت بحياة 91 شخصا من الأجانب والمدنيين السعوديين.

المصدر : وكالات