وافق قراصنة صوماليون على إطلاق سراح عشرة رهائن احتجزوا منذ حوالي شهر كانوا على متن سفينة لحمل مساعدات غذائية تابعة لبرنامج الغذاء العالمي.
 
وقالت متحدثة باسم البرنامج إن اتفاقا تم التوصل إليه لإطلاق السفينة وطاقمها والمواد الغذائية خلال الثلاثة الأيام القادمة.
 
وأضافت المتحدثة أن الاتفاق جرى بعد محادثات أجراها زعماء محليون ودبلوماسيون ومدير برنامج الغذاء في البلاد روبرت هاوسير.
 
وقال بيان للبرنامج إن السفينة ستفرغ حمولتها من الأرز في ميناء إيل مان شمال العاصمة مقديشو لتوزع على المناطق الرئيسية من البلاد.

وكانت مليشيا صومالية احتجزت يوم 27 يونيو/حزيران الماضي السفينة التي تحمل حوالي 850 طنا من الأرز مقدمة من اليابان وألمانيا كمساعدات إنسانية للمتضررين من موجات تسونامي التي وصلت آثارها إلى القرن الأفريقي.
 
وطالب القراصنة بدفع مبلغ نصف مليون دولار مقابل إطلاق سراح الطاقم المكون من ثمانية كينيين والقبطان السيرلانكي ومهندس تنزاني ثم تراجعوا عن مطالبهم بالحصول على الأرز فقط.

يذكر أن حالة من الفوضى الأمنية تجتاح الصومال منذ العام 1991 بعد الإطاحة بالرئيس السابق محمد سياد بري, وتسعى الحكومة الجديدة التي شكلت في كينيا المجاورة إلى وضع حد للفوضى وترسيخ الأمن.

المصدر : رويترز