الجيش الأميركي يواصل عملياته في غرب العراق
آخر تحديث: 2005/8/6 الساعة 07:16 (مكة المكرمة) الموافق 1426/7/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/8/6 الساعة 07:16 (مكة المكرمة) الموافق 1426/7/2 هـ

الجيش الأميركي يواصل عملياته في غرب العراق

الجيش الأميركي تكبد خسائر فادحة في غرب العراق (الفرنسية)

يواصل الجيش الأميركي مدعوما بالمقاتلات الحربية لليوم الثالث على التوالي شن عملية عسكرية واسعة تحمل اسم "كويك ستراك" أو الضربة السريعة في غرب العراق.
 
وتشارك قوة تضم ألف من الجنود الأميركيين والعراقيين في عملية ضد المسلحين في وادي نهر الفرات حيث قتل 22 جنديا من مشاة البحرية (المارينز) الأسبوع الماضي.
 
واقتحم نحو 800 من جنود المارينز و180 جنديا عراقيا أمس منطقة الحقلانية وهي واحد من مجموعة من البلدات التي تحيط بسد حديثة في محافظة الأنبار التي يعتقد أنها معقل المسلحين العراقيين والمقاتلين الأجانب.
 
واشتبكت دبابات أبرامز الأميركية الثقيلة مع المسلحين المدججين ببنادق وقاذفات للصواريخ في حين قصفت المقاتلات الحربية الأميركية أربع بنايات على الأقل حسب بيان للجيش الأميركي.
 
وقالت مصادر طبية في مستشفى حديثة إن أربعة مدنيين جرحوا نتيجة قصف مروحيات أميركية عددا من مناطق المدينة.
 
ويعد هجوم الحقلانية جزءا من العملية التي بدأت قبل يومين بعد مقتل 14 جنديا أميركيا ومترجمهم في انفجار عبوة وضعت على الطريق بالقرب من حديثة الأربعاء الماضي، سبقها بيومين مقتل ستة من المارينز برصاص مسلحين، كما قتل اثنين آخرين في هجومين منفصلين بالمنطقة الأسبوع الماضي.
 
ودافع الجيش الأميركي عن عملياته في غرب البلاد، مشددا على أنها قلصت هجمات المسلحين رغم الخسائر الفادحة بشريا التي مني بها أخيرا.

يأتي ذلك في حين شهدت أنحاء متفرقة من العراق هجمات جديدة خلفت عشرة قتلى عراقيين بينهم أربعة جنود عراقيين.

ملف الدستور

الجعفري التقى الصدر في النجف وبحث معه المداولات الجارية بشأن الدستور (الفرنسية)
تدهور الوضع الأمني يتزامن مع الجدل المتصاعد بشأن بنود الدستور العراقي الجديد. وفي هذا الإطار أفاد مصدر في ديوان الرئاسة العراقي بأن اجتماع قادة الكتل السياسية الذي كان مقررا أن يعقد الجمعة لحل المسائل العالقة في مسودة الدستور أرجئ إلى الأحد المقبل.

وأوضح المصدر أن القرار اتخذ لضمان مشاركة أوسع وأكبر من الكتل والأحزاب والتيارات من خارج الجمعية الوطنية في الاجتماع.

ولا تزال هناك عدة نقاط رئيسية عالقة بين الأعضاء البالغ عددهم 71 عضوا في لجنة كتابة مسودة الدستور من أبرزها الفدرالية ومصير كركوك ودور الدين واسم الدولة وتقاسم الثروة.

وزار رئيس الوزراء العراقي إبراهيم الجعفري المرجع الشيعي آية الله علي السيستاني في منزله وسط مدينة النجف جنوب بغداد لإطلاعه على المداولات الجارية بشأن الدستور الذي يسابق البرلمان العراقي الزمن لإنهاء مسودته في المهلة المحددة منتصف الشهر الحالي. كما التقى الجعفري الزعيم الشيعي مقتدى الصدر للغرض نفسه.

يأتي ذلك في حين دعا أئمة المساجد العراقية خلال صلاة الجمعة إلى وضع دستور عراقي يضمن وحدة البلاد ويمنع الطائفية والمحاصصة ويزيل التمييز بين العراقيين.

المصدر : وكالات