الأسد أول رئيس دولة يلتقي الرئيس الإيراني الجديد (الفرنسية-أرشيف)

أفاد التلفزيون الإيراني بأن الرئيس السوري بشار الأسد سيبدأ اليوم زيارة رسمية إلى إيران تستغرق يومين، يلتقي خلالها نظيره الإيراني محمود أحمدي نجاد الذي تسلم السبت رسميا مهام منصبه الجديد.

وسيبحث الأسد في طهران الأوضاع في العراق وفلسطين ولبنان والجدل الدائر بشأن حزب الله اللبناني.

تعد هذه أولى محادثات رسمية لنجاد بعد أدائه اليمين الدستورية أمام البرلمان، وتتزامن مع تصاعد الاتهامات الأميركية لدمشق وطهران بدعم المسلحين في العراق.

ودعت الولايات المتحدة وبريطانيا الخميس الماضي سوريا وإيران إلى المزيد من الجهود لمنع ما وصفته "الهجمات الإرهابية"، وذلك خلال مصادقة مجلس الأمن الدولي بالإجماع على قرار يدين الهجمات في العراق.

وكانت سوريا من أولى الدول التي هنأت أحمدي نجاد بفوزه في الانتخابات الرئاسية، وقال الرئيس الأسد إنه واثق من أن الرئيس الإيراني الجديد "سيساهم في تعزيز الصداقة والتعاون" بين البلدين.

وهذه أول زيارة لمسؤول سوري رفيع المستوى منذ إتمام انسحاب القوات السورية من لبنان، كما أنها رابع زيارة يقوم بها الأسد إلى إيران منذ توليه السلطة عام 2000. وتعود آخر زيارة له إلى يوليو/تموز 2004.

المصدر : وكالات