أغلبية تستبعد تسوية الأزمة العراقية بعد إنهاء الدستور
آخر تحديث: 2005/8/6 الساعة 01:20 (مكة المكرمة) الموافق 1426/7/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/8/6 الساعة 01:20 (مكة المكرمة) الموافق 1426/7/2 هـ

أغلبية تستبعد تسوية الأزمة العراقية بعد إنهاء الدستور

رأت أغلبية ساحقة من زوار موقع الجزيرة نت أن صياغة الدستور العراقي الدائم لن تنهي الأزمة السياسية في البلاد.

جاء ذلك في استطلاع على مدار ثلاثة أيام شارك فيه 25 ألف شخص.

وقال 89.1% ممن استطلعت آراؤهم إنهم لا يتوقعون أن ينجح الدستور العراقي في حال الانتهاء من صياغته في موعده في احتواء الأزمة السياسية.

وخالفت هذا الرأي أقلية بلغت نسبتها 10.9% من المشاركين في الاستطلاع.

وتأتي هذه النتائج في ضوء تصاعد الخلافات بين أعضاء لجنة الدستور الـ71 حول العديد من المسائل أهمها الفدرالية ودور الدين في الدولة.

وسيتم عرض مشروع الدستور الدائم على أعضاء الجمعية الوطنية العراقية (البرلمان) لمناقشته وإقراره قبل طرحه يوم 15 أكتوبر/تشرين الأول المقبل على الشعب العراقي في استفتاء عام.

المصدر : الجزيرة