مبعوث أنان قال إن الوقت لم يحن بعد للحديث عن آجال بشأن انتشار عسكري بجنوب لبنان (الأوروبية-أرشيف)

جدد جير بيدرسون مبعوث الأمين الأممي كوفي أنان إلى جنوب لبنان دعوة الحكومة اللبنانية لبسط نفوذها على جنوب لبنان حيث تتواجد قوات حزب الله, لكنه قال إن الوقت غير مناسب للحديث عن آجال.
 
وقال بيدرسون الذي يزور بيروت إن الأمم المتحدة مستعدة لمساعدة الحكومة اللبنانية في نشر قواتها في الجنوب, تماشيا مع القرار الذي اتخذه مجلس الأمن بالإجماع الأسبوع الماضي.
 
وأضاف بيدرسون -الذي التقى وزير الخارجية اللبناني فوزي صلوخ من التحالف الشيعي بين حزب الله وحركة أمل- أنه ناقش ضرورة اتخاذ إجراءات حتى يمكن للطرفين بدء العمل على ما أسماه "ملفا مهما جدا", لكنه شدد مع ذلك على أن النقاش يجب أن يكون لبنانيا.
 
وأضاف بيدرسون أنه ليس من العدل الحديث في الوقت الراهن عن أية آجال, وأن الأهم هو أنه قد شرع في الحديث عن موضوع انتشار القوات اللبنانية في الجنوب, مبديا أمله في أن يحقق الطرفان تقدما في المستقبل.
 
وقد تجنب البيان الوزاري -الذي نالت بموجبه حكومة فؤاد السنيورة ثقة البرلمان اللبناني أواخر الشهر الماضي- الخوض مطولا في مسألة سلاح حزب الله, قائلا إن النقاش سيستمر داخليا بشأنها.
 
وكان النائب سعد الحريري صاحب أكبر كتلة بالبرلمان اللبناني قد دعا الشهر الماضي إلى إعطاء الحكومة اللبنانية فسحة من الوقت لبحث كيفية التعامل مع سلاح الحزب الذي دخل الحكومة اللبنانية لأول مرة في تاريخه.
 
وقال الحريري في لقاء مع CNN إن لبنان لن يستطيع الحفاظ على استقراره إذا استهل طريقه بالحديث عن مجمل مشاكله, والبحث عن حلها في الوقت نفسه.

المصدر : الجزيرة + رويترز