المناسبات الدينية خاصة الحج غالبا ما تؤدي إلى سقوط العديد من القتلى (الفرنسية-أرشيف)
 
تتسبب حوادث التدافع في معظم المناسبات خاصة الدينية منها بمقتل وجرح المئات في مناطق مختلفة من العالم وفيما يلي أهم تلك الحوادث:
 
- في 31 أغسطس/آب 2005 قتل أكثر من 700 شيعي وأصيب زهاء 300 آخرين أثناء تدافعهم على جسر الأئمة في بغداد خلال مشاركتهم بإحياء ذكرى الإمام موسى الكاظم.

- في 27 يناير/كانون الثاني 2005 قتل 330 شخصا وأصيب أكثر من 200 إثر تدافع أمام معبد هندوسي بولاية مهارشترا غربي الهند.
 
- 29 يوليو/تموز 2005 لقي 18 شخصا مصارعهم بينهم سبعة أطفال أثناء تدافع في مدينة بومباي بعد شائعات عن فيضان مياه في المدينة.
 
في 25 أبريل/نيسان 2005 لقي خمسة إيرانيين مصارعهم وأصيب 40 آخرون بجروح في طهران عقب مباراة جمعت المنتخب الإيراني ونظيره الياباني ضمن تصفيات مونديال العالم 2006.
 
- في الأول من فبراير/شباط 2004 لقي حوالي 240 حاجا حتفهم بالأراضي المقدسة بمنى خلال تدافع زهاء مليوني مسلم لرمي جمار العقبة لدى سقوطهم تحت الأقدام.
 
في16 من فبراير/شباط 2004 توفي عامل فلسطيني جراء إصابته بالاختناق خلال محاولته المرور في ممر العمال المؤدي لمعبر بيت حانون الذي شهد تدافع آلاف العمال باتجاهه.
 
- في 11فبراير/شباط 2003 لقي 14 شخصا حتفهم وأصيب آخرون خلال تدافع الحجيج في منى بالقرب من مكة المكرمة.
 
في 27 أغسطس/آب 2003 قتل 39 شخصا على الأقل وجرح أكثر من 124 آخرين آثناء احتفال ديني هندوسي في كومبه ميلا غربي الهند.
 
- في 5 مارس/آذار 2001 قتل 35 شخصا بسبب التدافع لرمي الجمرات, 23 امرأة و12 رجلا.
 
- في 9 أبريل/نيسان 1998 قتل 180 حاجا سحقا تحت الأقدام في منى.
 
-في 30 أبريل/نيسان 1997 قتل 343 حاجا وأصيب 1500 بسبب التدافع أيضا في منى.

المصدر : الجزيرة