أنصار الحوثي المعتقلون اتهوا بالتخطيط لضرب السفارة الأميركية (الفرنسية)
اتهم ممثلو الادعاء في جلسة عقدتها المحكمة الإبتدائية الجزائية في اليمن أمس الاثنين عددا من المسلحين من أنصار الداعية اليمني بدر الدين الحوثي بمحاولة شن عمليات تفجير على السفارة الأميركية والسفير الأميركي في صنعاء.

وقال ممثل الادعاء العام سعيد عاقل إن أربعة من 36 شخصا يشتبه في أنهم من حركة الحوثي حاولوا "مهاجمة السفارة الأميركية بعد استئجارهم لمنزل قرب السفارة في مخطط استهدف الإضرار بسلامة البلاد".

وأضاف أنهم كانوا ينوون كذلك مهاجمة موكب السفير الأميركي توماس كراجسكي لدى مروره من مدينة نهم جنوب شرق صنعاء.

وأوضح الادعاء أن عددا من المتهمين الذين يشتبه بمشاركتهم في التفجيرات التي شهدتها العاصمة خلال الفترة الماضية, حاولوا مهاجمة السفير الأميركي والسفارة الأميركية في صنعاء بواسطة قذائف "آر بي جي".

وقد أنكر المتهمون الأربعة مزاعم الادعاء. وقال أحدهم وهو إبراهيم شرف الدين إن جماعة الحوثي لا تؤمن بضرورة مهاجمة الأجانب.

ويتهم المشتبه فيهم بالتخطيط لتنفيذ سلسلة من الهجمات على رجال الأمن في صنعاء. وقرر القاضي نجيب محمد القادري الذي ترأس جلسة المحكمة, تأجيل المحاكمة حتى الاثنين المقبل.

وشهد اليمن خلال الـ15 شهرا الماضية سلسلة من الاعتقالات بين صفوف الطائفة الزيدية في الجبال الشمالية من اليمن إثر قيادة بدر الدين الحوثي تمردا العام الماضي استمر ثلاثة أشهر قتل خلاله أكثر من 400 شخص.

وتجدد التمرد في أبريل/نيسان السابق واستمر أسبوعين وخلف نحو 280 قتيلا قبل أن تنتقل أعمال العنف بعد ذلك للعاصمة.

المصدر : وكالات