منظمة حقوقية تؤكد غياب ضمانات نزاهة الانتخابات المصرية
آخر تحديث: 2005/8/29 الساعة 22:22 (مكة المكرمة) الموافق 1426/7/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/8/29 الساعة 22:22 (مكة المكرمة) الموافق 1426/7/25 هـ

منظمة حقوقية تؤكد غياب ضمانات نزاهة الانتخابات المصرية

المنظمات الحقوقية انتقدت انحياز الوزارات والهيئات الحكومية إلى مرشح الحزب الوطني (الفرنسية)

أكدت المنظمة المصرية لحقوق الإنسان أن ضمانات الشفافية والنزاهة غائبة في أول انتخابات رئاسة تعددية ستجرى في السابع من سبتمبر/أيلول القادم.

وقال الأمين العام للمنظمة حافظ أبو سعدة في مؤتمر صحفي إن استمرار العمل بقانون الطوارئ يقيد العمل السياسي بشكل عام وخاصة الحملات الانتخابية.

وأضاف أن الخوف من السلطة المخولة للحكومة بمقتضى قانون الطوارئ تسبب في أن أصحاب الشركات يرفضون تأجير معدات لازمة لدعاية المرشحين المنافسين للرئيس حسني مبارك مرشح الحزب الوطني الديمقراطي الحاكم.

وسائل الإعلام الحكومية تتابع جميع جولات حسني مبارك الانتخابية (رويترز) 

وأوضح لدى عرضه تقرير اللجنة عن الحملات الانتخابية أن لجنة الانتخابات الرئاسية منحت صلاحيات دستورية وقانونية وتشريعية وتنفيذية دون رقابة.

وقال إن تشكيل لجنة بهذه الحصانة يخالف المادة 68 من الدستور المصري التي تنص على أنه لا يجوز تحصين أي قرار إداري من الطعن عليه.

وبالنسبة للرقابة القضائية على الانتخابات أكد تقرير المنظمة أنه في أفضل الحالات ستكون نسبة القضاة إلى الصناديق الانتخابية هي قاض لكل ستة صناديق. ويرى مسؤولو المنظمة أن هذه النسبة تشير إلى صورية الإشراف القضائي على الانتخابات الرئاسية المقبلة.

وصعدت المنظمة المصرية انتقاداتها لما وصفته بانحياز الوزارات والهيئات الحكومية إلى مرشح الحزب الوطني الحاكم. وانتقد التقرير أيضا بعض الصحف لعدم حيادها في تغطية الحملات الانتخابية للمرشحين.

وأشارت المنظمة رغم ذلك إلى تحسن نسبي في تغطية التليفزيون المصري لجولات مرشحي الأحزاب الأخرى.

المصدر : وكالات