دعوة حقوقية للمغرب بإنهاء إضراب سجناء الصحراء الغربية
آخر تحديث: 2005/8/30 الساعة 02:07 (مكة المكرمة) الموافق 1426/7/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/8/30 الساعة 02:07 (مكة المكرمة) الموافق 1426/7/26 هـ

دعوة حقوقية للمغرب بإنهاء إضراب سجناء الصحراء الغربية

مظاهرة تطالب باستقلال الصحراء الغربية بالعيون الشهر الماضي (الفرنسية)
حثت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان -كبرى جماعات حقوق الإنسان المستقلة بالمغرب- الحكومة أمس الاثنين على بدء محادثات من أجل إنهاء إضراب عن الطعام قام به سجناء من الصحراء الغربية للمطالبة بتحسين ظروف اعتقالهم.

وقالت الجمعية إن 29 سجينا في ثلاثة سجون أحدها في الصحراء الغربية والآخران في مدينتين بشمال المغرب يرفضون تناول الطعام منذ ثلاثة أسابيع.

وقال عبد الإله بن عبد السلام المتحدث باسم الجمعية إن الإضراب بدأ ينعكس بصورة خطيرة على حالاتهم الصحية، مشيرا إلى أن حياة السجناء أصبحت مهددة الآن.

وأوضح بن عبد السلام أن المحاكمات لم تكن عادلة إضافة إلى أن الذين ينتظرون المحاكمة احتجزوا لفترات زمنية أطول مما ينص عليه القانون مما يعني انتهاكا سافرا لحقوقهم الأساسية كمتهمين.

وقالت الجمعية المغربية التي زارت بعضا من هؤلاء السجناء إنهم يرغبون في أن ينقلوا إلى سجون أخرى قريبة من عائلاتهم من أجل تيسير الزيارات وأن يتم تخفيف الانتشار الأمني المكثف للمغرب في مدينة العيون عاصمة الصحراء الغربية.

وحثت الجمعية المغربية ومنظمتان لحقوق الإنسان السلطات الحكومية على إجراء محادثات مع المعتقلين في مسعى لإنهاء إضرابهم عن الطعام.

وكان 37 من سكان المنطقة قد اعتقلوا أثناء وبعد أعمال شغب مناهضة للحكومة المغربية وقعت في الصحراء الغربية في مايو/أيار الماضي. وأصيب عدد من الأشخاص في مصادمات مع الشرطة خلال تلك الأحداث.

وقال متحدث باسم وزارة العدل إن ما بين 20 و22 معتقلا فقط هم المضربون فعليا عن الطعام في حين لم يشارك ثمانية منهم في الإضراب.

وتقول جماعات حقوق الإنسان بالمغرب إن بعضا من المعتقلين قد عذبوا، وهو اتهام نفته السلطات المغربية.

وصدرت أحكام بالسجن تصل إلى خمسة أعوام على 12 منهم بتهمة ارتكاب جرائم شملت أعمال تخريب في ممتلكات عامة واستخدام أسلحة ضد مسؤولين بالدولة، في حين من المقرر أن تجرى محاكمة الباقين الشهر المقبل.

وتقول السلطات إن أعمال الشغب في مايو/أيار السابق أثارها مؤيدو جبهة البوليساريو التي تسعى لاستقلال الصحراء عن المغرب.

من جانبها دعت البوليساريو ومقرها الجزائر الاتحاد الأفريقي في مطلع الأسبوع إلى التدخل من أجل المساعدة في تأمين إطلاق سراح المعتقلين الـ37 الذين وصفتهم بأنهم معتقلون سياسيون.

المصدر : وكالات