حكومة الصومال تحذر المستثمرين الأجانب من تجاوزها
آخر تحديث: 2005/8/29 الساعة 20:15 (مكة المكرمة) الموافق 1426/7/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/8/29 الساعة 20:15 (مكة المكرمة) الموافق 1426/7/25 هـ

حكومة الصومال تحذر المستثمرين الأجانب من تجاوزها

تحذير محمد جدي جاء بعد توقيع عقد نفطي بين بونتلاند وشركة أسترالية (رويترز)
قال رئيس الوزراء الصومالي علي محمد جدي إن حكومته مستعدة للبدء بعرض مناقصات النفط والغاز خلال أشهر، لكنه حذر الشركات والمستثمرين الأجانب من التعامل مع أي أطراف أخرى.

وأوضح جدي في بيان وزعه على الصحفيين في نيروبي أن على هذه الشركات أن تتعامل من الآن وبشكل حصري مع حكومة الصومال الفيدرالية الانتقالية، وطالبها بوقف محاولاتها للتعامل مع الإدارات والسلطات المحلية الأخرى مثل جمهورية بونتلاند دون موافقة مسبقة من الحكومة الانتقالية.

وحذر من أن الشركات الأجنبية والأطراف المحلية المتعاقدة معها ستتحمل العواقب القانونية المترتبة على أي خرق لهذا البيان.

وأوضح أن حكومته ستصدر خلال أشهر تشريعات جديدة لتنظيم إجراء المناقصات، وناشد المجتمع الدولي مساعدة الصومال على حماية مواردها الطبيعية من أي استثمارات غير قانونية.

ويأتي هذا التحذير الصومالي بعد أسبوع من توقيع عقد نفطي بين جمهورية بونتلاند المعلنة من جانب واحد في شمال شرق الصومال وشركة أسترالية.

ولا توجد حكومة مركزية في الصومال منذ الإطاحة بالرئيس سياد بري في عام 1991 إذ سقطت البلاد ضحية لحالة من الفوضى. ومنذ ذلك الحين انقسمت الصومال إلى مناطق تسيطر عليها المليشيات المتصارعة.

المصدر : وكالات