إسرائيل تسرع بناء الجدار ردا على عملية بئر السبع
آخر تحديث: 2005/8/29 الساعة 12:45 (مكة المكرمة) الموافق 1426/7/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/8/29 الساعة 12:45 (مكة المكرمة) الموافق 1426/7/25 هـ

إسرائيل تسرع بناء الجدار ردا على عملية بئر السبع

الجدار العازل يقضم مساحات واسعة من الأراضي الفلسطينية (رويترز-أرشيف)

أعلنت مصادر أمنية إسرائيلية رفيعة اليوم الاثنين أن عمليات البناء في الجدار العازل بالقطاع الجنوبي ستنتهي بنهاية العام الحالي لمنع تسلل من أسمتهم الانتحاريين الفلسطينيين.

وقال عاموس يارون مدير وزارة الدفاع الإسرائيلية إن الجدار يجري تزويده بأسوار مكهربة وحوائط خرسانية عالية.

وكانت الدعوات قد تزايدت في إسرائيل لتسريع بناء الجدار عقب الانفجار الذي هز منطقة بئر السبع أمس الأحد وأسفر عن إصابة 40 إسرائيليا، إصابة اثنين منهما خطيرة.

وقد تبنت كتائب شهداء الأقصى التابعة لحركة فتح وسرايا القدس التابعة للجهاد الإسلامي في بيان مشترك عملية التفجير التي وقعت في بئر السبع جنوبي إسرائيل صباح الأحد.
 
وقال البيان الذي حصلت الجزيرة على نسخة منه إن العملية تأتي ردا على مجزرة مخيم طولكرم ومستوطنة شيلو، وردا على تصريحات رئيس الحكومة الإسرائيلية أرييل شارون بوضع جنوده في معابر غزة، وكذلك ردا على ضم الأراضي الفلسطينية في القدس.

في هذه الأثناء أكد مسؤولون بجهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي لصحيفة هآرتس أن أيمن زعاقيق الذي أعلن أنه منفذ عملية بئر السبع موجود في السجون الإسرائيلية. كما أكدت أسرة زعاقيق أن ابنها معتقل لدى الاحتلال, كما قالت الصحيفة الإسرائيلية.
 
زيارة سليمان لغزة هي الأولى منذ جلاء المستوطنين (رويترز-أرشيف)
تحركات دبلوماسية
يأتي ذلك في وقت تتسارع فيه وتيرة الجهود الدبلوماسية لاستعادة الهدوء حيث يصل إلى غزة اليوم مدير المخابرات المصرية عمر سليمان لإجراء مشاورات مع القادة الفلسطينيين في السلطة والفصائل.
 
ومن المقرر أن يلقي سليمان كلمة أمام المجلس التشريعي الفلسطيني الثلاثاء.
 
وتعد زيارة مدير المخابرات المصرية الأولى من نوعها منذ إجلاء المستوطنين الإسرائيليين عن قطاع غزة.
 
وفي تطور آخر أقرت الحكومة الإسرائيلية اتفاقية مع مصر تنص على نشر 750 من أفراد الشرطة المصرية على طول الحدود بين مصر وغزة. ووافق 18 وزيرا على الاتفاق بينما لقي اعتراضا من اثنين. وسيتمّ عرض الاتفاقية على الكنيست الإسرائيلي الأربعاء القادم للتصويت عليها، ويتوقع أن تتمّ الموافقة عليها أيضا.
 
من جهة أخرى حذر وزير الخارجية الإسرائيلي سيلفان شالوم من أن إسرائيل لن تقبل التفاوض على أساس خريطة الطريق في حال استمر ما أسماه الإرهاب الفلسطيني.
 
وأعرب شالوم عقب لقائه في القدس مع الممثل الأعلى للسياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي خافيير سولانا عن خشيته من أن تؤدي مبادرة الانسحاب من غزة التي وصفها بالمؤلمة إلى فشل يخيب آمال السلام, على حد تعبيره.
 
انفجار غامض
على صعيد آخر قتل فلسطينيان وأصيب آخران في انفجار غامض داخل مخيم عسكر الواقع شرقي نابلس صباح اليوم.
 
وقال مراسل الجزيرة في رام الله إن سبب الانفجار قد يرجع إلى قنبلة يدوية كانت موجودة بمخلفات بقايا مصنوعات تابعة لجيش الاحتلال أو المستوطنين, مشيرا إلى أن المناطق الواقعة جنوب شرق جنين من أكثر المواقع التي شهدت مثل هذه الحوادث.
 
وقد بدأت أجهزة الأمن الفلسطينية على الفور تحقيقات في الحادث الذي رجحت أن يكون قد نجم عن أسطوانة غاز كانت تستخدم مع موقد لقطع قذيفة من مخلفات جيش الاحتلال.
المصدر : الجزيرة + وكالات