عشرة جرحى في هجوم بمحطة حافلات ببئر السبع
آخر تحديث: 2005/8/28 الساعة 10:52 (مكة المكرمة) الموافق 1426/7/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/8/28 الساعة 10:52 (مكة المكرمة) الموافق 1426/7/24 هـ

عشرة جرحى في هجوم بمحطة حافلات ببئر السبع

رجال شرطة وإنقاذ في موقع الهجوم ببئر السبع (الفرنسية)

أصيب عشرة إسرائيليين على الأقل اليوم في هجوم تفجيري نفذه فلسطيني في محطة للحافلات بمدينة بئر السبع جنوب إسرائيل.

وقال مراسل الجزيرة في فلسطين إن فلسطينيا فجر نفسه عندما كان يحاول الصعود لإحدى الحافلات أثناء وجودها داخل المحطة الرئيسية.

وأشار إلى أن عشرة أشخاص أصيبوا جراء الانفجار ونقلوا إلى المستشفيات بينهم عنصرا أمن وصفت جراحهما بالخطيرة. ووقع الهجوم في ساعة الذروة الصباحية في أول يوم عمل في الأسبوع.

ويأتي الهجوم -وهو الأول منذ إخلاء 25 مستوطنة يهودية من غزة وشمال الضفة- بعد أيام من هجوم لوحدة إسرائيلية خاصة على مخيم طولكرم شمال الضفة مما أدى إلى استشهاد خمسة فلسطينيين بينهم اثنان من الناشطين.

وذكر ضابط في الشرطة للإذاعة الإسرائيلية العامة أنه تم تجنب "اعتداء كبير بفضل يقظة سائق حافلة لم يسمح له بالصعود إلى الباص".

وأعلن ديفد بيكر المسؤول في مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون بعد الهجوم أنه "إذا لم تتخذ السلطة الفلسطينية خطوات حقيقية لوقف الإرهاب فلن يحصل أي تقدم في علاقات الطرفين".

وفي أول رد فعل للسلطة على الهجوم الذي لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عنه أدان وزير شؤون المفاوضات صائب عريقات العملية، مشيرا إلى "ضرورة بذل أقصى الجهود من الطرفين للحفاظ على الهدنة لأنها في صالح الجميع".

اجتماع أبو ديس
ويأتي الهجوم قبل ساعات من انعقاد أول جلسة تعقدها الحكومة الفلسطينية في منطقة أبو ديس وهي إحدى ضواحي القدس، ويغيب عنها الوزير محمد دحلان الذي يتلقى علاجا في أحد مستشفيات تل أبيب.

وتأتي هذه الخطوة في سياق رد السلطة على مصادرة سلطات الاحتلال الإسرائيلي لأراض جديدة على مقربة من مستوطنة معاليه أدوميم لعزل الجزء الشرقي من المدينة المقدسة عن باقي الضفة الغربية.

حكومة شارون تقر اليوم الاتفاق المصري-الإسرائيلي بشأن معبر صلاح الدين (الفرنسية)
الموافقة الإسرائيلية
على صعيد آخر من المقرر أن توافق الحكومة الإسرائيلية اليوم على الاتفاق المصري الإسرائيلي حول انتشار حرس حدود مصريين على طول الحدود بين مصر وغزة.

وقد عبر كل أعضاء الحكومة الإسرائيلية تقريبا عن موافقتهم على الاتفاق الذي يسمونه "البروتوكول العسكري" ويفترض أن يقره الكنيست الإسرائيلي الأربعاء بأغلبية كبيرة.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصدر إسرائيلي قوله إن الاتفاق يلزم مصر بمكافحة عمليات تهريب الأسلحة ويقضي بنشر 750 من عناصر حرس الحدود المزودين بأسلحة خفيفة على الحدود التي يبلغ طولها 14 كلم.

ومن المقرر أيضا أن تقوم القوات الإسرائيلية بعد الاتفاق بالانسحاب من معبر صلاح الدين "فيلادلفيا" في منطقة رفح، إضافة إلى انسحابها الكامل من قطاع غزة بعد إخلاء المستوطنات.

المصدر : الجزيرة + وكالات
كلمات مفتاحية: