نصر الله يرفض تسييس تحقيقات اغتيال الحريري
آخر تحديث: 2005/8/27 الساعة 14:42 (مكة المكرمة) الموافق 1426/7/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/8/27 الساعة 14:42 (مكة المكرمة) الموافق 1426/7/23 هـ

نصر الله يرفض تسييس تحقيقات اغتيال الحريري

تداعيات اغتيال الحريري مازالت مستمرة وبانتظار نتائج التحقيق(الفرنسية-أرشيف)

اعتبر الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله أن أي اتهامات قد يوردها تقرير لجنة التحقيق الدولية في حادثة اغتيال رئيس الوزراء السابق رفيق الحريري لا قيمة لها إذا انطلقت مما وصفها بالاعتبارات السياسية.
 
وقال نصر الله لصحيفة الرأي العام الكويتية إن التقرير ستكون له تداعيات مهمة وكبيرة على الوضع اللبناني والإقليمي في حال كانت الحصيلة اتهامات تعتمد على عناصر قضائية, مفضلا الانتظار نتائج ذلك التحقيق قبل دراسة أي موقف.
 
ورفض ما سماها بالمبالغات لأهداف وغايات سياسية والأجواء التي أشيعت وأثرت سلبا على الحياة اللبنانية العامة, مشددا على عدم تصعيد الموقف مع سوريا, وإنما بترتيب العلاقة معها.
 
استعداد للتعاون
وكانت وزارة الخارجية السورية أعربت أمس مجددا عن استعداد دمشق لمواصلة تعاونها مع لجنة التحقيق الدولية في جريمة اغتيال الحريري حتى جلاء الحقيقة.
 
ميليس تسلم إجابات من الجانب السوري بشأن قضية الحريري (الفرنسية-أرشيف)
وقد التقى ديتليف ميليس رئيس فريق التحقيق الأممي بمقتل الحريري دبلوماسيين سوريين بجنيف, لكنه رفض التعليق على مضمون اللقاء.

إلا أن مصدرا مسؤولا في الخارجية السورية لم يكشف عن اسمه قال إن مبعوثي دمشق سلماه رسالة تجيب على أسئلته من وزير الخارجية فاروق الشرع. وأشار المصدر إلى أن ميليس تأخر في استلام الرسالة بسبب انشغالاته وسفره، ما جعل تقريره يصدر دون إشارة إليها.
 
وعبر المسؤول عن "استغرابه من صدور تصريحات من جهات لم تأخذ في الاعتبار هذه المعلومات التي صارت بحوزتها عما قامت به سوريا في هذا الصدد".
 
وكان سفير سوريا في الأمم المتحدة فيصل المقداد قال إن دمشق أجابت عن كل الأسئلة وإن من مصلحتها أن تظهر كل الحقائق بشأن اغتيال الحريري, مبديا الأمل في أن تتوج الأيام القادمة باتفاق حول سبل التعاون.
 
وقد اعتبر تقرير رفعه أول أمس إلى مجلس الأمن إبراهيم غمباري مساعد الأمين العام للمنظمة الدولية للشؤون السياسية أن التحقيق بمقتل الحريري حقق تقدما, لكنه اعتبر أن "عدم الاستجابة السريعة لسوريا أبطأ عمل اللجنة".
 
كما سجل غمباري أن سفير دمشق في الأمم المتحدة التقى ميليس في مقر الأمم المتحدة وعبر عن استعداد بلاده لفتح نقاشات مع لجنته, لكن رئيس فريق التحقيق شدد على أن المناقشات لا يمكن أن تحل محل المساعدة المطلوبة.
 
ودعا مجلس الأمن "كل الدول والأطراف خاصة تلك


التي لم تتجاوب بعد بشكل ملائم للتعاون التام لتسريع عمل لجنة التحقيق" لكن دون أن يذكر سوريا بالاسم.
المصدر : وكالات