القاهرة تلاحق مسلحي سيناء وتؤكد تورطهم في التفجيرات
آخر تحديث: 2005/8/27 الساعة 15:18 (مكة المكرمة) الموافق 1426/7/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/8/27 الساعة 15:18 (مكة المكرمة) الموافق 1426/7/23 هـ

القاهرة تلاحق مسلحي سيناء وتؤكد تورطهم في التفجيرات

الشرطة المصرية تؤكد أن لدى الملاحقين أسحة ومتفجرات حديثة(الفرنسية)

تواصل قوات الأمن المصرية حملتها الموسعة بمنطقة جبل الحلال بوسط سيناء لملاحقة المشتبه بتورطهم في الهجمات الأخيرة. وذكر مصدر أمني أن العبوات الناسفة التي تسببت في مقتل الضابطين المصريين الخميس الماضي كانت تحتوي على نفس نوع المتفجرات الذي استخدم في هجمات طابا وشرم الشيخ.

وتم الاستعانة بفرق مكافحة الألغام للتعامل مع الألغام والمواد المتفجرة التي زرعها المطلوبون بحسب المصادر المصرية علي الطريق الذي تتقدم عليه قوات الأمن. وأقرت المصادر المصرية أن عناصر مكافحة الإرهاب والقوات الخاصة المصرية تواجه مقاومة شرسة من الملاحقين.

وأكدت مصادر صحفية مصرية أن نحو 15 مسلحا تحصنوا في الكهوف والمغارات بجبل الحلال وبحوزتهم أسلحة حديثة وقوية. ويعتقد أن زعيمهم هو سالم خضر الشنوب المطلوب في قضايا تتعلق بتهريب السلاح والمخدرات وتهريب سائحين إلي إسرائيل.

إلا أن صحيفة الأهرام الحكومية المصرية ذكرت أن الشنوب قد اتصل تليفونيا بعضو في مجلس الشعب بمحافظة شمال سيناء, ونفي علاقته بالحوادث الأخيرة وأكد استعداده لتسليم نفسه.

وتشير حصيلة مبدئية لخسائر قوات الشرطة في هذه الحملة إلى مقتل ضابطين هما اللواء محمود عادل والمقدم عمرو عبد المنعم, وإصابة 13 آخرين منهم تسعة ضباط, أحدهم برتبة لواء بالقوات الخاصة للشرطة.

كانت مصادر أمنية قد أكدت أيضا اعتقال مئات المشتبه



بهم في الحملة التي بدأت الثلاثاء الماضي بمداهمات في العريش على ساحل البحر المتوسط.

المصدر : وكالات,الأهرام المصرية