رائد صلاح يتهم متطرفين يهودا بتدنيس مسجد يافا
آخر تحديث: 2005/8/26 الساعة 15:56 (مكة المكرمة) الموافق 1426/7/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/8/26 الساعة 15:56 (مكة المكرمة) الموافق 1426/7/22 هـ

رائد صلاح يتهم متطرفين يهودا بتدنيس مسجد يافا

رائد صلاح يحذر من المساس بالمقدسات الإسلامية في إسرائيل (الفرنسية)

حمل رئيس الحركة الإسلامية في إسرائيل الشيخ رائد صلاح تنظيما إسرائيليا متطرفا لم يسمه مسؤولية تدنيس مسجد حسن بك في يافا، وقال إن سياسة المؤسسة الإسرائيلية تشجع مثل هذه الاعتداءات.
 
وأضاف صلاح في خطبة الجمعة التي ألقاها اليوم في المسجد المذكور إن إسرائيل تشجع الاعتداء على المساجد فيها من خلال إعطاء الإذن لمصادرة المساجد والكنائس والمقدسات.
 
جاءت خطبة الشيخ صلاح في المسجد ضمن تحرك تقوده لجنة المتابعة العليا لفلسطينيي48 للتنديد بالاعتداءات المتكررة على المسجد والتي كان آخرها إلقاء رأس خنزير في ساحة المسجد ملفوفا بكوفية فلسطينية كتب عليها اسم الرسول الكريم -صلى الله عليه وسلم- باللغة العبرية.
 
وقال رئيس الحركة الإسلامية إن فلسطينيي48 سيشكلون فرقا خاصة لحماية المقدسات مشيرا أيضا إلى تحرك تقوده لجنة المتابعة لرفع شكوى إلى مؤسسات دولية على رأسها الأمم المتحدة بشأن الانتهاكات الإسرائيلية للمقدسات الإسلامية. 
 
الأقصى وقبة الصخرة على رأس المقدسات المستهدفة بالاعتداءات الإسرائيلية (رويترز)
اعتقال شخصين
وفي خطوة متزامنة أعلنت إسرائيل اليوم أنها اعتقلت في تل أبيب إسرائيليين -رجلا وامرأة- نفذا هذا الاعتداء، وقالت إنهما اعترفا خلال التحقيق بأنهما قاما بذلك لإثارة اضطرابات بين الإسرائيليين والفلسطينيين ووقف الانسحاب الإسرائيلي من قطاع غزة أو على الأقل تعطيله.
 
وقالت متحدثة باسم الشرطة الإسرائيلية إن المتهمين "اعترفا بكراهيتهما للعرب وقالا إنهما كانا يأملان أن يساعد تصرفهما في وقف خطة فك الارتباط بإثارة صراع ديني".
 
إلا أن مصادر الشرطة قالت إن المعتقلين معروفان لدى الجهات الأمنية بنشاطاتهما المرتبطة بالدعارة، مما يثير تساؤلات عن ما إذا كانا قد قاما بذلك لدوافع ذاتية أم بتحريض من أوساط إسرائيلية متطرفة.
 
تجدر الإشارة إلى أن هذه الحادثة ليست الأولى من نوعها، فقد سبق أن قام أحد ناشطي اليمين المتطرف قبل سنوات بوضع رأس خنزير على ضريح الشيخ المناضل عز الدين القسام في حيفا. وفي عام 2001 حاصر عدد كبير من العنصريين اليهود، المصلين في مسجد حسن بك وقاموا بإلقاء الحجارة عليهم.
المصدر : الجزيرة + وكالات