تمديد مشاورات الدستور العراقي وتقليل من أهمية الخلافات
آخر تحديث: 2005/8/26 الساعة 11:22 (مكة المكرمة) الموافق 1426/7/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/8/26 الساعة 11:22 (مكة المكرمة) الموافق 1426/7/22 هـ

تمديد مشاورات الدستور العراقي وتقليل من أهمية الخلافات

العرب السنة يؤكدون استمرار الخلافات بشأن مسودة الدستور (الفرنسية)

أعلن رئيس الجمعية الوطنية العراقية حاجم الحسني عن تمديد مشاورات صياغة مسودة الدستور ليوم آخر، وأشار في مؤتمر صحفي عقده في بغداد مساء الخميس إلى أن المفاوضات لم تنته كما كان مقررا الخميس وستستمر، معربا عن أمله بالتوصل إلى نتيجة بحلول مساء يوم الجمعة.
 
وفي وقت سابق أرجأت الجمعية الوطنية إلى أجل غير مسمى اجتماعها الذي كان مخصصا الخميس لمناقشة الدستور الجديد، في تطور ربما يهدد بإغراق البلاد في أزمة سياسية.
 
وكان رئيس البرلمان أرجأ التصويت على مسودة الدستور بعد  استلامه الاثنين الماضي ثلاثة أيام لإفساح المجال أمام مزيد من المشاورات للتوصل إلى تسوية مع العرب السنة.
 
من جانبه أعلن المتحدث باسم الحكومة العراقية ليث كبة أن الصيغة النهائية لمشروع الدستور اكتملت، وأنه سيتم إقرارها رسميا في وقت لاحق، لكنه أشار إلى أن البرلمان ليس بحاجة إلى اجتماع رسمي لإقرار الوثيقة لأنها أقرت فعليا الاثنين الماضي.
 
وألمح كبة إلى احتمال أن تعقد الجمعية الوطنية اجتماعا الأحد القادم للتصديق على مشروع الدستور وإحالته إلى استفتاء عام في 15 أكتوبر/ تشرين الأول المقبل.
 
موقف السنة
لكن العضو السني في لجنة صياغة الدستور حسين الفلوجي أشار إلى أن "كبة يقول منذ شهر إن الخلافات سويت، لكن واقع الأمر أنه لم يتحقق شيء من ذلك الوقت حتى الآن".
 
كما أكد العضو السني في الجمعية الوطنية مشعان الجبوري استمرار المحادثات بشأن الدستور، وأوضح أن الخلافات مازالت موجودة بشأن ديباجة الدستور أو مقدمتها التي وصفها بأنها مستفزة.
 
وأشار الجبوري في مقابلة مع الجزيرة إلى وجود خلافات أيضا بشأن المادة 145 و114 اللتين تتعلقان بفدرالية المحافظات واجتثاث حزب البعث والبعثيين وكل من يرتبط بهما.
 
وقلل رئيس الوزراء العراقي إبراهيم الجعفري من أهمية الخلافات فيما يتعلق بصياغة مسودة الدستور. وقال في مؤتمر صحفي في بغداد إن التحفظات موجودة من قبل الأكراد والشيعة والسنة، وإنه لا يوجد تمثيل مطلق لأي فئة محددة.
 
من جانبها قللت الولايات المتحدة من شأن قيام تأجيل البرلمان العراقي للمرة الثانية اجتماعه لإقرار مسودة الدستور. وقال المتحدث باسم الخارجية الأميركية جون ماكورماك إن المباحثات بين القوى السياسية العراقية متواصلة للتوصل إلى تسوية.
 
دعوة للهدوء
الصدر دعا لحقن الدماء (الفرنسية)
على صعيد آخر دعا الزعيم الشيعي مقتدى الصدر أنصاره إلى التزام الهدوء وحقن الدماء وعدم الانجرار وراء ما وصفها بمخططات الغرب التي ترمي إلى إحداث فتنة في هذه المرحلة الحرجة من تاريخ العراق.
 
جاءت هذه الدعوة بعد مواجهات شهدتها عدة مدن عراقية بين أنصار التيار الصدري ومنظمة بدر التابعة للمجلس الأعلى للثورة الإسلامية، أسفرت عن مقتل نحو ثمانية عراقيين وإصابة عشرات آخرين.
 
كما دعا الصدر الأعضاء الذين علقوا مشاركتهم في الجمعية الوطنية إلى إنهاء هذا التعليق والعودة لممارسة أعمالهم. ونفى مسؤولية منظمة بدر عن الاعتداءات على مكاتب الصدر في النجف.
 
تواصل الهجمات
وفي التطورات الميدانية أعلنت وزارة الداخلية العراقية العثور على جثث 36 رجلا لم تعرف هوياتهم، ألقيت في نهر صغير بمنطقة أوريدة الواقعة شرق مدينة الكوت بعدما أطلق النار على رؤوسهم.
 
في تطور آخر هاجم مسلحون قافلة سيارات تخص الرئيس العراقي جلال الطالباني، ما أسفر عن مقتل ثمانية من حراسه وجرح 15 آخرين جنوب مدينة طوز خورماتو. ولم يكن الطالباني في الموكب الذي كان متوجها صوب بغداد.
 
العثور على عشرات الجثث قرب الكوت (رويترز)
وفي هجوم مماثل قتل ستة من أفراد البشمرغة الكردية وأصيب 13 آخرون في هجوم استهدف موكب نائب رئيس الوزراء العراقي روش نوري شاويس في منطقة العظيم شمال مدينة بعقوبة.
 
وفي بعقوبة قتل ستة عراقيين وجرح 15 آخرون عندما أطلق مسلحون مجهولون النار على جمع من الناس.
 
كما قتل مهندس فلبيني وعراقيان يعملون لدى شركة أميركية في انفجار عبوة ناسفة استهدف سيارتهم على الطريق المؤدي إلى مدينة كركوك شمال العراق.
 
وفي الحويجة غرب كركوك قتل جندي عراقي وأصيب ثلاثة آخرون في انفجار عبوة ناسفة.
المصدر : الجزيرة + وكالات