الشيعة يقدمون صيغة معدلة للدستور وبوش يهاتف الحكيم
آخر تحديث: 2005/8/26 الساعة 19:09 (مكة المكرمة) الموافق 1426/7/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/8/26 الساعة 19:09 (مكة المكرمة) الموافق 1426/7/22 هـ

الشيعة يقدمون صيغة معدلة للدستور وبوش يهاتف الحكيم

متظاهرون أعربوا عن استيائهم من مسودة الدستور العراقي بعد صلاة الجمعة (الفرنسية)

أكد مفاوضون شيعة في لجنة صياغة الدستور العراقي أن الائتلاف العراقي الموحد الشيعي قدم صيغة نهائية للمسودة للعرب السنة, في ظل استمرار مشاورات الأطراف الرئيسة للتوصل إلى نتيجة مرضية بحلول مساء اليوم.

ووصف المفاوض جواد المالكي الرجل الثاني بحزب الدعوة العراقي (شيعي)، الصيغة النهائية بأنها آخر ما يمكن التوصل إليه.
 
وأضاف المالكي أن الشيعة ينتظرون ردا نهائيا لتلك الصيغة, موضحا أن الحوار توقف عند فقرتين إستراتيجيتين هما الفدرالية واجتثاث البعث, مشيرا في الوقت ذاته إلى أن السنة يرغبون في إعادة حزب البعث أو رفع الاجتثاث وتحييد الفدرالية بقيود تمنع تحققها.
 
كما أشار إلى أن الصيغة النهائية المقدمة تنص على رفع أي قيود تحول دون تحقيق الفدرالية ووضع كل القيود التي تمنع ظهور البعث مجددا وملاحقة رموزه الذين ارتكبوا جرائم بحق الشعب العراقي على حد قوله.
 
وأعلن المالكي أن الجمعية الوطنية ستعقد بعد غد الأحد اجتماعها سواء وافق السنة أو لم يوافقوا على تلك الصيغة.
 
من جانبه أكد المسؤول الشيعي عباس البياتي أن الشيعة تقدموا بحلول وسط بعد أن حث الرئيس الأميركي جورج بوش في مكالمة هاتفية زعيم المجلس الأعلى للثورة الإسلامية عبد العزيز الحكيم على إبداء مرونة أكثر أمام المطالب السنية.
 
المسودة ستقر
حاجم الحسني أرجأ انعقاد جلسة البرلمان بشأن المسودة حتى يتم الاتفاق عليها (الفرنسية-أرشيف)
وكان رئيس الجمعية الوطنية العراقية حاجم الحسني أعلن أن المسودة ستقر وسيصوت عليها في منتصف أكتوبر/تشرين الأول القادم سواء عدلت النقاط العالقة أم لم تعدل.
 
كما أعلن الحسني في مؤتمر صحفي أمس أن المفاوضات لم تنته كما كان مقررا, موضحا أن إرجاء التصويت على مسودة الدستور بعد استلامه الاثنين الماضي لمدة ثلاثة أيام هدفه إفساح المجال أمام مزيد من المشاورات للتوصل إلى تسوية مع العرب السنة قبل أن تؤجل مجددا.
 
تظاهرات
في هذه الأثناء تظاهر مئات العراقيين في مدينة كركوك شمالي بغداد رافضين مبدأ الفدرالية واجتثاث حزب البعث، في ظل استمرار مشاورات صياغة الدستور بين الأطراف الرئيسية الثلاثة في البلاد على أمل التوصل إلى نتيجة مرضية بحلول مساء اليوم.
 
وحمل المتظاهرون الذين كان معظمهم من أبناء العشائر القريبة من المدينة أعلاما عراقية وصور رجل الدين الشيعي مقتدى الصدر, ولافتات ترفض الفدرالية منتقدة ما أسمتها مشاريع التجزئة والتقسيم.
 
وفي بعقوبة شمال شرقي بغداد فرقت الشرطة العراقية تظاهرة شارك فيها قرابة 500 عراقي من أنصار النظام السابق معلنين رفضهم للدستور القادم واصفين الفدرالية بأنها مؤامرة أميركية-إيرانية, وأطلقت القوات النار في الهواء وأغلقت الطرق المؤدية إلى مقر المحافظة.
 
حوادث متفرقة 
العمليات المسلحة التي تستهدف جنودا أميركيين وعراقيين شبه يومية (الفرنسية)
في هذه الأثناء قتل أحد عشر عراقيا بينهم ضابطان في الجيش والشرطة وأصيب ثمانية آخرون في هجمات منفصلة في مناطق مختلفة في العاصمة بغداد.
 
وقالت الداخلية العراقية إن ضابطا ومرافقا له قتلا أمس بنيران مسلحين مجهولين في حي الشعب شمال شرقي المدينة, كما قتل عراقي وأصيب ثلاثة آخرون في اشتباكات بين مسلحين والقوات الأميركية بحي الجبيرية جنوب سامراء.
 
كما ذكر مصدر بالشرطة أن ثلاثة سائقي شاحنات قتلوا وجرح شرطي بانفجار عبوتين ناسفتين على رتل كان ينقل مؤنا للجيش العراقي بمنطقة الرشاد شمالي بغداد, وفي منطقة الثرثار غربي سامراء عثرت الشرطة على جثة عنصر أمني توفي بإطلاق نار عليه.
 
وأكد مصدر بوزارة الدفاع أن ضابطا برتبة مقدم قتل عندما أطلق مسلحون مجهولون النار عليه أثناء قيادته السيارة بمنطقة الدورة جنوبي بغداد, كما قتل جندي عراقي وأصيب أربعة آخرون عندما فتح مسلحون النار على دوريتهم في تكريت شمالي بغداد.
 
كما أطلق مسلحون النار على عاملي نظافة على الخط السريع لمصافي الدورة جنوبي بغداد دون أن تعرف أسباب الحادث.
 
وفي مدينة كركوك شمالي بغداد فجر مسلحون بئرا نفطية تضخ من سبعة إلى عشرة آلاف برميل يوميا وتغذي خط أنابيب يصل إلى تركيا.
 
وجرح جنديان دانماركيان يعملان في البصرة جنوبي البلاد عندما انفجرت قنبلة في أحد الطرقات بالقرب من السيارة التي كانت تقلهما, حسب ما قاله الجيش الدانماركي في بيان له.
المصدر : الجزيرة + وكالات