منير عتيق-الأردن
قررت الحكومة الأردنية التوقف عن العمل بأسس منح الجنسية للمستثمرين العرب بسبب ما وصفته انتفاء الأسباب التي كانت تقف وراء ذلك، وبعد التأكد من أن مشاريعهم لم توفر فرص العمل المأمولة.

وقال المدير التنفيذي لمؤسسة تشجيع الاستثمار الأردنية الدكتور معن النسور في تصريحات صحفية إن أسس وقواعد منح الجنسية الأردنية للمستثمرين العرب وُضعت لظروف ومعطيات اقتصادية بحتة، مثل حاجة الخزينة لاحتياطي من العملات الأجنبية الصعبة، وبعد توفر الاحتياطات الكاملة من هذه العملات تم التوقف عن التجنيس من خلال الإيداع النقدي لدى البنك المركزي.

وأضاف النسور أنه بعد أن أضحت البيئة الاستثمارية الأردنية قادرة على جذب الاستثمارات كان لا بد من التوقف عن التعليمات المتعلقة بذلك، خاصة أن المستثمرين يحصلون على كافة الامتيازات من حيث التملك وحماية الاستثمارات.

وأوضح أن معدل فرص العمل التي وفرتها المشاريع التي حصل أصحابها على الجنسية الأردنية -وفق دراسة أجريت على عينة من هذه الاستثمارات لعامي 2002 و2003- بلغ حوالي 13 فرصة عمل لكل مشروع، و"أن معظم هذه المشاريع كانت قائمة أصلا، وبالتالي لم تأت بأي قيمة مضافة للاقتصاد الوطني ولم تحقق هدف إيجاد فرص عمل جديدة للأردنيين".

وكان الأردن يشترط استثمار مليون دولار في البلاد لمنح جنسيته، وتمكن عدد كبير من رجال الأعمال والمستثمرين العرب خاصة من العراقيين بعد الحرب على بلادهم من الحصول على الجنسية الأردنية.

_____________
مراسل الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة