صورة لسيارة دمرت في انفجارات شرم الشيخ الشهر الماضي (الفرنسية-أرشيف)

قتل ضابطان في الشرطة المصرية وجرح اثنان آخران في انفجارين في شبه جزيرة سيناء حيث تلاحق قوات الشرطة والأمن جماعة متهمة بالضلوع في هجمات شرم الشيخ الشهر الماضي.
 
وقال بيان للداخلية المصرية إن قوات الأمن تعرضت لانفجار ملغمتين عندما كانت تقوم صباح اليوم بعملية بحث في منطقة جبل الهلال في سيناء.
 
وقال مصدر أمني مصري إن المجموعة التي نفذت هجمات شرم الشيخ هي المسؤولة عن زرع اللغمين.
 
والانفجار هو الثاني في أقل من يومين بعد انفجار لغم أمس أدى إلى جرح ثلاثة من رجال الأمن في منطقة الحسنة وسط سيناء وألحق أضرارا بمدرعتهم, وإن لم يعرف إن كان اللغم من مخلفات الحروب مع إسرائيل أن منفذي هجمات شرم الشيخ قد زرعوه.
 
وقد أعلنت الشرطة توقيف ثمانية من المجموعة وأعلنت مقتل أربعة آخرين في عملية الملاحقة التي يشارك فيها زهاء أربعة آلاف من الجيش والشرطة، وتشمل علميات التمشيط مزارع للخضروات ومناطق جبلية وعرة تشتبه السلطات في أن منفذي الهجمات استعملوها لتهريب المتفجرات.
 
وقالت مصادر أمنية مصرية إن الحملة تلقى مقاومة عنيفة, في وقت أعلنت فيه أجهزة الأمن توقيف معظم المشتبه في تورطهم بتفجيرات شرم الشيخ قدر عددهم مسؤول أمني بنحو 650 معظمهم من مدينة العريش على ساحل البحر الأبيض المتوسط.

المصدر : وكالات