الفلسطينيون يطلقون أسماء الشهداء على مستوطنات غزة
آخر تحديث: 2005/8/25 الساعة 20:47 (مكة المكرمة) الموافق 1426/7/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/8/25 الساعة 20:47 (مكة المكرمة) الموافق 1426/7/20 هـ

الفلسطينيون يطلقون أسماء الشهداء على مستوطنات غزة

الإسرائيليون يهدمون والفلسطينيون يستعدون لإعادة البناء (رويترز) 

كشفت مصادر رسمية فلسطينية أن السلطة تفكر بإعادة تسمية بعض مستوطنات غزة التي أخلتها إسرائيل مؤخرا بأسماء زعماء وشهداء فلسطينيين.

وأوضحت أن من بين الأسماء المقترحة اسم الرئيس الفلسطيني السابق ياسر عرفات ومؤسس حركة المقاومة الإسلامية (حماس) الشيخ أحمد ياسين.

لكن المصادر أشارت إلى أن خطط تغيير الأسماء العبرية للمستوطنات إلى أسماء عربية لا تزال في مراحلها الأولية، منوهة إلى أن اقتراحا بتكريم كل من عرفات وياسين يجرى بحثه حاليا.

من جانبه قال رئيس سلطة الأراضي الفلسطينية فريج أبو مدين "مستحيل أن تبقى هذه الأسماء العبرية التي شكلت رموزا للاحتلال"، معربا عن قناعته بضرورة أن تحمل هذه الأماكن أسماء شهداء وأسماء تاريخية.

وفي أول رد فعل إسرائيلي على النوايا الفلسطينية حذر المتحدث باسم وزارة الخارجية الإسرائيلية مارك ريجيف من الانعكاسات السلبية التي قد تترتب على إطلاق أسماء أشخاص "مسؤولين عن إملاء سياسات أدت فقط إلى المعاناة والموت على أماكن معينة"، وأضاف "نأمل أن يفهم الفلسطينيون أنه توجد الآن فرصة لبدء مسار جديد للمصالحة".

وأكملت إسرائيل إخلاء تسعة آلاف مستوطن من جميع مستوطنات غزة الـ 21 وأربع في الضفة الغربية الثلاثاء الماضي في أول تفكيك لمستوطنات على الأراضي الفلسطينية.

ويقوم الجيش الإسرائيلي الآن بهدم منازل المستوطنين ويعتزم سحب جميع قواته في الشهر القادم، حيث سيسلم السيطرة عليها إلى السلطة الفلسطينية وفقا للخطة الأحادية الجانب لرئيس الوزراء أرييل شارون.

ويعتزم الفلسطينيون إنشاء مبان متعددة الطوابق محل منازل المستوطنين المنخفضة حيث أقام 8500 مستوطن، ويقيم نحو 1.4 مليون فلسطيني في قطاع غزة الفقير الذي يعد واحدا من الأماكن الأكثر كثافة سكانية في العالم.

المصدر : وكالات