مبارك يخاطب الشباب وجمعة يعد بإصلاحات جذرية في مصر
آخر تحديث: 2005/8/22 الساعة 18:42 (مكة المكرمة) الموافق 1426/7/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/8/22 الساعة 18:42 (مكة المكرمة) الموافق 1426/7/18 هـ

مبارك يخاطب الشباب وجمعة يعد بإصلاحات جذرية في مصر

ترتكز حملة مبارك على وعود بمكافحة البطالة من خلال برامج للتشغيل والقروض (الفرنسية)

واصل الرئيس المصري حسني مبارك مرشح الحزب الوطني الحاكم في انتخابات الرئاسة جولاته الانتخابية ولقاءاته الجماهيرية في إطار حملته.

يركز مبارك في هذه المرحلة على فئة الشباب لشرح برنامجه الانتخابي الهادف لمواجهة البطالة بتوفير نحو 4.5 ملايين فرصة عمل خلال ست سنوات.

فقد حرص الرئيس المصري على زيارة أراضي الاستصلاح الزراعي في محافظة البحيرة شمال القاهرة وعقد لقاء في النوبارية دافع فيه عن إصلاحاته السياسية. وقال إن التحرك السياسي الذى واكب تعديل المادة 76 من الدستور والتعديلات على القوانين السياسية المكملة خير دليل على أن مصر تسير فى الاتجاه الصحيح.

وأوضح مبارك أن هذا التعديل يفتح الباب أمام المزيد من خطوات الإصلاح السياسي وأنه لن يكون نهاية المطاف. وجدد وعوده بمنح الشباب أراض لاستصلاحها ودعمهم بقروض.

ورغم تأكيدات وزارة الإعلام المصرية على الحيادية في تغطية حملات المرشحين، فإن تركيز الصحف ووسائل الإعلام الحكومية المصرية الرئيسي ينصب على حملة مبارك التي تصدرت أنباء جولاته عناوين أخبار الصحف والإذاعة والتلفزيون.

جمعة وعد بإلغاء قانون الطوارئ(الفرنسية)
وعود جمعة
وأثار ذلك اعتراضات المرشحين المنافسين خاصة مرشح الوفد نعمان جمعة الذي اتهم مسؤولي التلفزيون المصري بعرقلة تغطية مؤتمره بمدينة بورسعيد على ساحل قناة السويس الذي دشن فيه حملته الانتخابية.

وأكد جمعة في مستهل حملته أن الفترة الماضية شهدت عملية انفراد في اتخاذ القرار مما أحدث فجوة بين المواطن والحكومة, وأدى لاتخاذ العديد من القرارات الخاطئة.

وجدد الهجوم على الحزب الحاكم مطالبا بإلغاء جميع القوانين والمحاكم الاستثنائية وفي مقدمتها قانون الطوارئ ومحاكم أمن الدولة والمدعي الاشتراكي. وقد نفت قيادات الوفد وجود صفقة مع الحزب الوطني الحاكم بهدف خوض الانتخابات للتأثير على فرص أيمن نور.

في هذه الأثناء تواصل اللجنة المشرفة على الانتخابات الرئاسية في مصر وضع معايير الاقتراع بما فيها تقسيم اللجان الفرعية للتصويت تحت إشراف القضاء.

ومن المرجح أن يتم التصويت في نحو تسعة آلاف لجنة على مستوى الجمهورية بدمج لجان فرعية مع بعضها في مكان واحد تحت إشراف قاض واحد لكل ثلاثة آلاف ناخب. ولا تزال كشوف الناخبين محل جدل بين المتنافسين على الرئاسة الذين لم يحصل أي منهم على نسخة منها.

المصدر : الجزيرة + وكالات