بوش يشيد بالانسحاب من غزة وشارون وعباس يتهاتفان
آخر تحديث: 2005/8/22 الساعة 23:29 (مكة المكرمة) الموافق 1426/7/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/8/22 الساعة 23:29 (مكة المكرمة) الموافق 1426/7/18 هـ

بوش يشيد بالانسحاب من غزة وشارون وعباس يتهاتفان

الجرافات الإسرائيلية تواصل هدم منازل مستوطني غزة (الفرنسية)

وصف الرئيس الأميركي جورج بوش الانسحاب الإسرائيلي من قطاع غزة بأنه خطوة تاريخية وشجاعة من شأنها أن تساعد جهود إحلال السلام في المنطقة.
 
ورحب بوش في كلمة ألقاها أمام قدامى المحاربين في سولت ليك سيتي عقب إعلان إسرائيل إكمال إخلاء جميع المستوطنات في غزة بخطة فك الارتباط الإسرائيلي، وقال إنها "خطوة تاريخية تعكس مدى شجاعة قيادة رئيس الوزراء أرييل شارون".
 
وأضاف قائلا "لقد انتخب الإسرائيليون والفلسطينيون حكومتين ترغبان بالمضي قدما في طريق السلام والتقدم، إن الطريق الواجب سلوكها واضحة، سنعمل للعودة إلى خريطة الطريق".
 
في هذا الإطار أجرى الرئيس الفرنسي جاك شيراك اتصالا هاتفيا بالرئيس الفلسطيني محمود عباس.
 
وقالت مصادر في قصر الأليزيه إن شيرااك أبلغ عباس أنه تابع تطورات الانسحاب وأنه "راض عن النتائج مع إدراكه أنها ليست سوى مرحلة"، كما شكر عباس على تدخله لإطلاق سراح فني الصوت الفرنسي من أصل جزائري محمد لواتي الذي اختطف في غزة قبل تسعة أيام.
 
ومع اكتمال الانسحاب الإسرائيلي من قطاع غزة اتفق رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون والرئيس عباس على لقاء قريب بينهما حسب ما أعلن مكتباهما دون الإشارة إلى موعد محدد.


 
محمود عباس سيلتقي أرييل شارون لبحث ما بعد الانسحاب (الفرنسية)
استكمال الانسحاب
وأعلنت القوات الإسرائيلية أنها استكملت إخلاء آخر مستوطنات قطاع غزة وبدأت في هدم المنازل بعدد منها. وقال قائد القيادة الجنوبية الإسرائيلية الجنرال دان هاريل إن إجلاء المستوطنين من قطاع غزة اكتمل فعليا.
 
وغادرت حافلات تقل مستوطني نتساريم القطاع بعد مقاومة محدودة لقوات الجيش والشرطة التي نقلت بعض معارضي الانسحاب قسرا، وتقرر نقل مستوطني نتساريم البالغ عددهم نحو 500 إلى مستوطنة أرييل في الضفة الغربية، وهي خطوة أثارت انتقادات من جانب السلطة الفلسطينية.
 
وفي الضفة الغربية تستعد القوات الإسرائيلية لإخلاء أربع مستوطنات صغيرة ومعزولة شمال الضفة الغربية يقطنها نحو 500 مستوطن.
 
وتبدأ غدا الثلاثاء عملية إخلاء مستوطني حومش وسانور قرب مدينة جنين شمال الضفة، في وقت تجمع فيه مئات من معارضي الانسحاب في المستوطنتين، وعمد عدد منهم إلى وضع عوائق ومتاريس في محاولة أخيرة لإعاقة الانسحاب.



حماس احتفلت بالضفة بتفكيك المستوطنات (الفرنسية)
حماس تحتفل
ونظمت حركة حماس مساء الاثنين في مدينة غزة مهرجانا جماهيريا للاحتفال بالانسحاب الإسرائيلي من قطاع غزة.
 
جاء ذلك بعد أن أعلن ممثلو الفصائل الفلسطينية أنهم اتفقوا خلال لقاء مع رئيس الوزراء الفلسطيني أحمد قريع على إستراتيجية موحدة للتعاطي مع مرحلة ما بعد الانسحاب الإسرائيلي من غزة تقوم على عدم المساس بسلاح المقاومة.
 
وقال الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي رمضان عبد الله شلح في مؤتمر صحفي إن المقاومة ستستمر على القاعدة الوطنية وترتيب البيت الوطني الفلسطيني ومشاركة الجميع في القرار الفلسطيني.
 
من ناحيته أكد موسى أبو مرزوق عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) أن "المعركة الحقيقية مع إسرائيل هي في الضفة الغربية"، وأضاف أن حماس ترى أن الانسحاب الإسرائيلي هو نتيجة طبيعية للمقاومة التي يجب أن تستمر في كل مناطق الاحتلال.
 
وأعلن أبو مرزوق أن حماس ستشارك في الانتخابات التشريعية المقبلة وأنها ستقبل بما يقرره الشعب الفلسطيني من خلال صناديق الاقتراع. وأقر بوجود خلافات مع السلطة الفلسطينية ولكنه لم يحددها وطالب بإجراء محادثات بشأنها.
 
وقال ماهر الطاهر مسؤول الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في الخارج إنه تم التأكيد خلال اللقاء مع قريع على أهمية الوحدة الفلسطينية ورفض الاقتتال الداخلي الفلسطيني.
المصدر : الجزيرة + وكالات