سيف الإسلام يؤكد قرب الإفراج عن معتقلي إخوان ليبيا
آخر تحديث: 2005/8/21 الساعة 06:02 (مكة المكرمة) الموافق 1426/7/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/8/21 الساعة 06:02 (مكة المكرمة) الموافق 1426/7/16 هـ

سيف الإسلام يؤكد قرب الإفراج عن معتقلي إخوان ليبيا

القذافي أكد أن إجراءات الجهات الأمنية أخرت عملية الإفراج عن الإخوان المسلمين (الفرنسية)

أكد سيف الإسلام القذافي رئيس مؤسسة القذافي للجمعيات الخيرية -النجل الأكبر للزعيم الليبي معمر القذافي- أن السلطات الليبية ستفرج عن المعتقلين من الإخوان المسلمين مطلع سبتمبر/ أيلول المقبل.

وذكر القذافي الابن للجزيرة خلال مشاركته في برنامج (ما وراء الخبر) أن تأخير الإفراج عن المعتقلين من أعضاء الجماعة المذكورة كان سببه إجراءات الأجهزة الأمنية.

ورحبت جماعة الإخوان المسلمين في ليبيا من جهتها بالخطوة مشيرة إلى أنها "ليست مفاجأة". وذكر المتحدث باسم الجماعة ناصر المانع في اتصال مع الجزيرة من جنيف أن الإخوان سيتعاملون بجدية وإيجابية مع أية خطوات إصلاحية.

ووصف المانع خطاب سيف الإسلام القذافي الذي انتقد فيه اللجان الثورية بالمهم "لأنه يشمل عدة مضامين".

وكان القذافي الابن قد دعا إلى إعادة فتح الملفات التي تضمنت انتهاكات لحقوق الإنسان في ليبيا، مشيرا إلى أن فتح مثل هذه الملفات سيفتح الباب أمام إتمام المصالحة.

كما دعا خلال حفل لتقديم أنشطة مؤسسته إلى ضرورة تعويض المتضررين من المحاكم الثورية والشعبية وما وصفها بالمحاكم الوهمية وغير الشرعية.  

ووجه سيف الإسلام دعوة إلى الليبيين المقيمين في الخارج -ممن صودرت أموالهم وممتلكاتهم- للعودة إلى بلادهم لنيل حقوقهم. وأشار إلى اتصالات تقوم بها مؤسسته مع ليبيي الخارج لمعرفة أسباب بقائهم خارج البلاد وتقييم وضعهم.

وقال مدير الإعلام الخارجي الليبي جمعة أبو الخير إن تصريحات نجل القذافي تندرج في ما سماه معالجة الأوضاع في البلاد لتصحيح مسيرة الثورة الليبية عبر 37 عاما من عمرها.

وأوضح في تصريحات للجزيرة أن معالجة مثل هذه الأوضاع تأتي في إطار الحوار والتفاعل الجماهيري "لتحقيق العدالة والمساواة وحقوق الإنسان".

وردا على سؤال عما إذا كانت هذه الخطوة تأتي في إطار المصالحة الليبية مع الولايات المتحدة، قال أبو الخير إن الشعب الليبي لا ينتظر شهادة براءة أو إدانة



من أي جهة على كل خطوة يقوم بها، مشيرا إلى أن ما يتم عمله هو إنجاز للشعب الليبي.

المصدر : الجزيرة
كلمات مفتاحية: