مطلوب سعودي بارز بين قتلى اشتباكات الخميس بالرياض
آخر تحديث: 2005/8/20 الساعة 03:37 (مكة المكرمة) الموافق 1426/7/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/8/20 الساعة 03:37 (مكة المكرمة) الموافق 1426/7/16 هـ

مطلوب سعودي بارز بين قتلى اشتباكات الخميس بالرياض

اشتباكات الرياض والمدينة المنورة هي الأولى منذ تنصيب الملك عبد الله (الفرنسية)

أعلنت السلطات السعودية أمس الجمعة مقتل مطلوب يشتبه بانتمائه إلى تنظيم القاعدة, في الاشتباك الذي وقع مع قوات الأمن يوم الخميس بالرياض, في اليوم نفسه الذي قتل فيه أحد زعماء التنظيم في اشتباك آخر بالمدينة المنورة.

وقالت وزارة الداخلية السعودية في بيان إن ماجد الحاسري (29 عاما) الوارد اسمه على لائحة ابرز المطلوبين الـ36 في المملكة والتي نشرت في يونيو/ حزيران الماضي, قتل في "تفجير عن قرب" ما يعني أنه انتحر بتفجير نفسه.

وأوضح البيان الذي نقله التلفزيون أن الأشلاء التي عثر عليها أثناء تطهير الموقع الذي حاصرته قوات الأمن بمدينة الرياض نتجت عن تفجير عن قرب "وتعود للمطلوب ماجد بن حامد بن عبد الله الحاسري الذي سبق الإعلان عنه ضمن قائمة المطلوبين للجهات الأمنية".

وأسفر اشتباك الرياض عن سقوط قتيل واحد, لكن وزارة الداخلية تحدثت عن جثة وأشلاء بشرية, ما قد يدل على وجود أكثر من قتيل واحد.

وقتل الحاسري في اليوم نفسه الذي قتل فيه أحد أبرز زعماء القاعدة صالح العوفي في مواجهات بالمدنية المنورة أسفرت أيضا عن مقتل جندي سعودي. وكان اسم العوفي على لائحة سابقة نشرت في نهاية عام 2003 تحمل أسماء أبرز المطلوبين للسطات الأمنية في المملكة.

وفي بيانها, أكدت الداخلية السعودية أنها تمكنت من تحديد هوية ناشط ثان قتل مع العوفي, وهو محمد بن عبدالله عويضة, سعودي الجنسية.

وأوضحت الوزارة التي تحدثت عن اعتقال 11 شخصا أثناء اشتباكات الخميس "أن قوات الأمن ألقت القبض على عدد من الأطراف التي لها علاقة مباشرة بهذه الخلية وفي مناطق مختلفة من المملكة" بحسب البيان.

واشتباكات الرياض والمدينة المنورة هي الأولى منذ تنصيب الملك عبدالله في الأول من أغسطس/ آب الجاري خلفا للراحل الملك فهد.

صالح العوفي (الفرنسية)

وتأتي هذه الاشتباكات إثر تحذيرات أطلقتها الأسبوع الماضي الولايات المتحدة وأستراليا وبريطانيا وكندا وألمانيا حول هجمات إرهابية وشيكة في السعودية.

وكان المغربي يونس محمد إبراهيم الحياري, الذي ورد اسمه في أعلى القائمة للمطلوبين الـ36, وقدمته السلطات السعودية على أنه الزعيم الجديد لفرع القاعدة في السعودية, قتل في الرياض في الثالث من يوليو/ تموز الماضي.

واعتقلت السلطات مشتبها به اسمه على اللائحة وسلم آخر نفسه للسلطات وهناك يمني ورد اسمه أيضا على اللائحة, معتقل في بلاده. وبمقتل الحاسري لا يزال 31 مطلوبا من اللائحة فارين.

ومنذ بدء موجة العنف في السعودية في مايو/ أيار 2003,



قتل 90 مدنيا و43 عنصرا من قوات الأمن و116 ناشطا مشتبه بعلاقتهم بالقاعدة.

المصدر : وكالات