معنويات طارق عزيز ارتفعت بعد زيارة عائلته له (الفرنسية)
زار ذوو طارق عزيز نائب رئيس الوزراء العراقي السابق في سجنه لأول مرة منذ الغزو الأميركي للعراق.

وأكدت أمل شقيقة عزيز أنها زارته مع زوجته فيوليت وابنه مازن وابنتيه سجى وزينب، مشيرة إلى أنه متعب لكن معنوياته ارتفعت بعد الزيارة.

ودامت الزيارة الأولى للمسؤول العراقي السابق منذ اعتقاله قبل عامين ونصف نصف ساعة، دون أن يتضح سبب سماح القوات الأميركية بها.

وأكدت أمل عزيز أن معتقلين آخرين حظوا أيضا بزيارات من قبل أقاربهم دون أن تضيف أي تفاصيل.

وكان بديع عارف محامي عزيز أشار الأسبوع الماضي إلى أن موكله سيطلق سراحه دون أن يقدم للمحاكمة، مشيرا إلى أن القوات الأميركي سمحت له بأن يقابله في المدة الأخيرة أكثر من ذي قبل.

وقال عارف إن القوات الأميركية استجوبت موكله بشكل مرهق على مدى 152 جلسة. يشار إلى أن أي تهمة لم توجه رسميا لعزيز الذي كان يعتبر واجهة النظام العراقي في الخارج.

المصدر : رويترز