واشنطن ولندن ترفضان وضع جدول زمني للانسحاب من العراق
آخر تحديث: 2005/8/19 الساعة 11:13 (مكة المكرمة) الموافق 1426/7/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/8/19 الساعة 11:13 (مكة المكرمة) الموافق 1426/7/15 هـ

واشنطن ولندن ترفضان وضع جدول زمني للانسحاب من العراق

تدهور الوضع الأمني في العراق مبرر الأميركيين والبريطانيين لاستمرار قواتهما هناك (الفرنسية)

رفضت بريطانيا والولايات المتحدة وضع جدول زمني لانسحاب قواتهما من العراق كان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين حث عليه أمس خلال محادثاته مع العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني الذي يزور موسكو حاليا.
 
وقال وزير الدفاع البريطاني جون ريد لصحيفة التايمز إن الانسحاب لن يحدث إلا بعد أن يصبح العراقيون قادرين على تولي القيادة والتعامل مع المسلحين, مشيرا إلى أن أي سحب للقوات سيستند إلى الأوضاع المحلية وليس إلى جدول زمني غير قابل للتغيير على حد قوله.
 
من جهته رفض المتحدث باسم الخارجية الأميركية شون ماكورماك الاقتراح, مشيرا إلى أن القوات الأميركية "ستنسحب عندما يكون للعراقيين القدرة الكافية" للدفاع عن أنفسهم.
 
بوتين رأى أن الانسحاب الأجنبي سيدمج المسلحين في العملية السياسية (الفرنسية)
وشدد الرئيس الروسي أمس على ضرورة تحديد جدول زمني لانسحاب القوات الأجنبية تدريجا من العراق، واقترح عقد مؤتمر دولي يخصص للمسألة العراقية، قبل نهاية السنة.
 
وأشار بوتين إلى أنه يعتقد أن الكثير من العراقيين يرون يعتبرون القوات التي تقودها الولايات المتحدة محتلة، وأنه يجب أخذ ذلك في الاعتبار.

وكان قائد القوات الأميركية في الشرق الأوسط الجنرال جون أبي زيد بحث مع الرئيس العراقي جلال الطالباني في بغداد الأوضاع الأمنية في العراق، وقال في ختام اللقاء إن "المقاتلين الأجانب ومن يساعدهم من العراقيين" يمثلون التهديد الأعظم للعراق في الشهور الستة أو الاثني عشر المقبلة.
 
في غضون ذلك، قال مسؤولون عسكريون في وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) إن الجيش الأميركي سيرسل 700 مظلي إلى العراق الشهر المقبل، للمساعدة في ضبط أمن مراكز الاعتقال. وتتزامن هذه الخطوة مع استعداد الجيش لافتتاح مركز اعتقال رابع كبير في السليمانية شمال العراق، وترك سجن أبو غريب.
 
خلافات وتفاؤل
تزامنت تلك التصريحات مع استمرار الخلافات بشأن صياغة الدستور العراقي الجديد مما أدى إلى تدخل دبلوماسيين غربيين لحث الأطراف على تضييق هوة الخلافات لإنجاز مسودة الدستور في الموعد الجديد في 22 من الشهر الجاري.
 
واجتمع دبلوماسيون من الولايات المتحدة وبريطانيا والأمم المتحدة مع سياسيين عراقيين على هامش المناقشات لبحث إمكانية التوصل إلى تفاهم بشأن القضايا الأساسية، وهي الفدرالية ودور الإسلام وتوزيع دخل الموارد الطبيعية.

وتوقع ناطق باسم المجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق هيثم الحسيني إحراز تقدم في نقاشات الدستور خلال الـ48 ساعة القادمة، وسط أنباء عن "تنازلات" بين القوى الرئيسية في ملفات الفدرالية وحق تقرير المصير للأكراد وقانون الأحوال الشخصية ودور المرجعية الدينية.
 
المطلق يتوقع أن يتم الانتهاء من المسودة قبل يوم الاثنين القادم(الفرنسية)
كما اجتمع الأعضاء السنة في لجنة صياغة الدستور أمس برئيس الوزراء إبراهيم الجعفري لتقديم اعتراضاتهم بخصوص الفدرالية والقضايا الأخرى التي تعيق الاتفاق.
 
وقال صالح المطلق أحد الأعضاء السنة العرب في لجنة الدستور إنه وآخرين اجتمعوا مع سفراء بريطانيا والولايات المتحدة لبحث قضية الفدرالية، وإنهم سيجرون مزيدا من المفاوضات مع الشيعة والأكراد, متوقعا أن يتم الانتهاء من الدستور قبل يوم الاثنين القادم.
 
في حين نسب إلى محمود عثمان العضو الكردي في لجنة صياغة الدستور، قوله إن المفاوضات تتقدم، معربا عن تفاؤله بإمكان إنجاز مسودته بحلول نهاية المهلة الجديدة.
 
ميدانيا قالت الشرطة العراقية إن عراقيين قتلا وأصيب ثالث في انفجار عبوة ناسفة في الطريق الرئيسي لمدينة تكريت شمالي بغداد.
 
قتل أمس أربعة جنود أميركيين ومثلهم من العراقيين، واغتال مسلحون قاضيا في بغداد وعثر على جثتين، فيما أطلق مسلحون النار على محافظ الأنبار مأمون العلواني ومجموعة من رجال الدين السنة البارزين، أثناء اجتماعهم في مسجد الدولة الكبير في مدينة الرمادي، فجرح بعضهم. 
المصدر : وكالات