إسرائيل تبدأ تدمير المستوطنات التي تم إخلاؤها
آخر تحديث: 2005/8/19 الساعة 16:11 (مكة المكرمة) الموافق 1426/7/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/8/19 الساعة 16:11 (مكة المكرمة) الموافق 1426/7/14 هـ

إسرائيل تبدأ تدمير المستوطنات التي تم إخلاؤها

شرطيات يحطن بعائلة تم إجلاؤها من مستوطنات غوش قطيف (الفرنسية)

بدأت قوات الاحتلال الإسرائيلي اليوم تدمير منازل المستوطنين في مستوطنة كرم عتسمونا بقطاع غزة بعد إخلائها الأربعاء الماضي، في أول عملية لتدمير المستوطنات في إطار خطة الانسحاب من غزة.

وقامت الجرافات بتدمير ما لا يقل عن أربعة منازل كما أزيلت حاويات أسمنتية كان يتحصن بها المستوطنون المقاومون للانسحاب.

يأتي ذلك فيما أعلنت القوات الإسرائيلية اكتمال إخلاء مستوطنة غديد التي اقتحمتها صباح اليوم، حيث قامت بإجلاء نحو تسعين شخصا كانوا يتحصنون في كنيس بالمستوطنة، وبإخلائها تكون إسرائيل أخلت طوعا وقسرا 18 مستوطنة من الـ21 مستوطنة بقطاع غزة.

وقبل ذلك كسرت جرافة للجيش الإسرائيلي البوابة الحديدية للمستوطنة التي كانت تضم نحو 350 يهوديا، وأزالت الحاجز المؤلف من حاويات قمامة لإعاقة الدخول إليها.

ودخلت القوات المستوطنة دون مقاومة تذكر فيما رشق شبان لجؤوا إلى السطوح الشرطة والجنود الذين يقدر عددهم بألفين بالقرميد والبيض والطلاء وكالوا لهم الشتائم ووصفوهم "بالنازيين".

يأتي ذلك بعد أن أنهى جيش الاحتلال أمس إخلاء أكبر معقلين لمعارضي الانسحاب من غزة هما مستوطنتا نيفيه ديكاليم وكفار داروم اللتان كانتا مسرحا لأسوأ الاشتباكات، اعتقل على إثرها أكثر من 100 شخص.

مستوطن ينتظر نقله خارج غزة (الفرنسية)
قرب انتهاء المهمة
وبهذا أصبحت أكثرية مستوطنات قطاع غزة الـ21 خالية أو مهجورة بعد أن أرغم آلاف المستوطنين على الخروج منها أو غادرها البعض منهم طواعية قبل نفاذ المهلة التي حددتها السلطات.

وتشير تقارير إلى أن نحو 80% من مستوطني غزة البالغ عددهم 8500 يهودي قد غادروها، وطرد أيضا المئات من معارضي الانسحاب المتسللين من الضفة الغربية وإسرائيل.

ومن المنتظر أن تتوقف عملية الإجلاء في وقت لاحق اليوم بسبب عطلة نهاية الأسبوع اليهودية المقدسة.

وتوقع مسؤول عسكري إسرائيلي بارز أن تنتهي عملية إخلاء المستوطنات الثلاثاء المقبل، أي قبل وقت طويل من المهلة المحددة لاستكمالها.

لا انسحابات جديدة
في غضون ذلك قال رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون إنه لا توجد لديه خطط حاليا لإخلاء المزيد من المستوطنات بعد الانسحاب من غزة وأربع مستوطنات شمال الضفة الغربية.

ووصف شارون خلال تصريحات له المعارضين للاستيطان الذين تحصنوا على سطح كنيس مستوطنة كفار داروم وسط القطاع، بأنهم "عصابات هوجاء تقوم بعمل إجرامي" وبأنهم يستحقون العقاب.

يأتي ذلك في حين أعلن أن شارون سيزور قطاع غزة الأسبوع المقبل للتباحث مع قادة الجيش والشرطة المكلفين بتنفيذ عملية إخلاء المستوطنات.

ردود فعل

شبان فلسطينيون يحتفلون بجلاء الاحتلال من غزة (الفرنسية)
وعلى صعيد ردود الفعل الدولية شددت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس على أن التزامات إسرائيل لتحقيق السلام مع الفلسطينيين لا تقتصر فقط على الانسحاب من غزة.

وطالبت الوزيرة الأميركية إسرائيل باتخاذ خطوات أخرى من بينها تسهيل تحركات الفلسطينيين في الضفة الغربية والانسحاب من بقية المدن الفلسطينية هناك. 

من جانبه أشاد الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان بما وصفه بشجاعة رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون في تنفيذ خطته.

وأكد في بيان تلاه المتحدث باسمه أن إحلال السلام في الشرق الأوسط يتطلب تضحيات من الجانبين وأعرب عن أمله في أن يتحلى الفلسطينيون والإسرائيليون بضبط النفس خلال فترة الانسحاب.

المصدر : الجزيرة + وكالات
كلمات مفتاحية: