شارك برأيك في تداعيات غياب الملك فهد
آخر تحديث: 2005/8/18 الساعة 13:46 (مكة المكرمة) الموافق 1426/7/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/8/18 الساعة 13:46 (مكة المكرمة) الموافق 1426/7/14 هـ

شارك برأيك في تداعيات غياب الملك فهد

 

رغم تدهور حالته الصحية ظل العاهل السعودي الراحل فهد بن عبد العزيز بمثابة رمز موحد جامع للعائلة الحاكمة وسط أنباء لم تؤكد عن خلافات في صفوفها.

 

وتأتي وفاة الملك فهد في مرحلة حرجة من تاريخ المملكة. ففي ظل احتلال أميركي للعراق واضطرابات يقودها أنصار تنظيم القاعدة ومطالب شعبية بالإصلاح السياسي وضغوط خارجية لتحقيق قدر أكبر من الانفتاح، تبدو المملكة العربية السعودية -أكبر بلدان الخليج وأكبر منتج ومصدر للبترول في العالم- في مواجهة تحديات كبيرة.

 

هل تتوقع انحسارا لهذه التحديات أم تصاعدا لها؟ وكيف ترى مستقبل المملكة في مرحلة ما بعد فهد بن بعد العزيز؟
 
للمشاركة في الاستطلاع بحدود (100) كلمة (تم ايقاف الاستطلاع).
 
شروط المشاركة في الاستطلاع:

• كتابة الاسم والبلد والمهنة
• الالتزام بموضوع الاستطلاع
• الالتزام بعدد الكلمات
ملاحظة: لا تلتزم الجزيرة نت بنشر المشاركات المخالفة لشروط الاستطلاع.
ـــــــــــــــــــ
زهير علي عيس، طبيب، سوداني
 
في تقديري أن الناظر وراء الأحداث يرى فيما حدث جرعة تحصين لتجربة السلام القادمة، وقد كنت شخصيا أتوقع سيناريو صراع داخل العاصمة بين الجنوبيين والشماليين ، لم أكن أتحسب أن السبب سيكون مقتل زعيم الحركة ولم أكن أتوقع أن يكون هذا الصدام بهذه السرعة، لكني كنت أتوقعه أكثر فداحة، ومن لطف الله أن مقتل زعيم الحركة حدث في ظروف لايرد فيها احتمال منطقي بسيط لتورط الحكومة أو الشماليين،  وفيما حدث بكل آلامه تنبيه مبكر للأجهزة الأمنية وكذلك للمواطنين: فلا يحسب الجنوبيون أن توقيع الإتفاق سينقلهم إلى مربع الرفاهية والسطوة بقدر فوق المنطقي والمعقول  وليعلموا الخرطوم ليست كالغابة حتى إن تأخرت الأجهزة الأمنية في حفظ النظام ولا يظن الشماليون أن السلام قد وصل غايته بمجرد التوقيع على الورق.
__________________________
 

عوض علي الفهمي، مهندس اتصالات، السعودية

 

من المؤكد بأن الأمة العربية فقدت سياسي محنك ورجل مخلص، أما من الناحية التغييرات فلن تكون هناك أي تغييرات جذريه سوى أنه ستستمر النهضة والانجازات.

ــــــــــــــــــــ

أحمد الدوسري، رجل أعمال، هولندا

 

ما نراه ونقرأه من نفاق أمر عجيب، وإذا كان هذا حالنا فقد انطبق علينا الحديث الشريف "كما تكونوا يولى عليكم" يخرج علينا المحللون بالفضائيات بان الراحل أولى القضية الفلسطينية كل وقته وانه قائد الامة وعظيمها. لماذا كل هذا التقديس والتبجيل؟ ما هي انجازاته؟ هل حرر بيت المقدس؟ هل مات مديناً أو ترك بضع دراهم كصلاح الدين الأيوبي؟ هل كان متقشفاً؟ أليس من أغنياء العالم؟ من اين أتى بالثروة؟ ألم يساهم في صناعة صدام حسين؟ ألم يدعمه حتى جعل منه قوة عسكرية لا يستهان بها سرعان ما انقلبت على صانعيها؟ ألم يصنع بن لادن في عهده؟ الم يعلم بمفاسد الامراء؟ لقد كانت بين يديه أموال خيالية من دخل النفط فهل صنع من السعودية  "هونغ كونغ" أو "ماليزيا" أو حتى  تايوان"؟ أليس تصنيف السعودية من الدول النامية رغم كل هذا الثراء؟

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

عبد الله المساعيد، مهندس شبكات، الأردن

 

تميزت فترة حكم الملك فهد باستقرار عالي بالنسبة لأسعار النفط ولكن للأسف دون السعر المعقول ودون أن تكون هناك مصلحة للأمة الإسلامية غير أنها وبكل تأكيد تفيد الأعداء التاريخيين لأمة محمد، والدليل هو ما يحصل الان من ارتفاع يسمونه بالجنوني وأسميه بالطبيعي في أسعار النفط، وهو ما كان يجب أن يكون عليه الحال من زمان

ولكن لا نقول إلا الحمد لله.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

عبد الكريم النهير، مدير مبيعات، السعودية

 

بفقد الملك فهد فقدت الأمتين العربية والإسلامية قائداً حكيماً استطاع لوحده ان يقود العالم العربي في مواجهة التحديات، ورغم فقده إلا ان السعودية لن تتأثر سلباً باذن الله لان هذا هو ديدنها منذ تأسيسها على يد الملك عبدالعزيز،  بل انها سوف تزداد قوة وحضارة وتقدم وان تبقى دائماً هي القلب الكبير للعرب والمسلمين وستظل تتمتع بنفس المكانة الإستراتيجية السياسية والجغرافية.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

تمارا محمد

 

لا اظن ان هناك تأثير فعلي لوفاة الملك فهد رحمه الله في السياسة الداخلية للسعودية لآن الحاكم الفعلي ومنذ مدة طويلة هو الملك الجديد عبد الله. اما على المستوى السياسية الدولية والعربية اتوقع تطبيعا مع اسرائيل.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

جمعان الغمدي، مراجع حسابات، السعودية
 
التغيير ان حدث فهو للاصلح  والافضل  للشعب السعودي،  سياسة المملكة  الداخلية والخارجية  لا تعتمد على البهرجة والدعاية المزيفة، تعمل على تحقيق مصالح شعبها   بخلاف الكثير من الحكومات التي اخر ما تفكر فيه هو شعوبها و خير دليل  قمع مظاهرة رفع اسعار الوقود  في دولة شقيقة بدون ادنى خوف من الله  حفظ الله  لنا ال سعود  و بارك فيهم.
 
________________________
خالد العنزي، كاتب السعودية
 
نعم سوف يكون هناك تغير كبير داخل المملكة على الصعيد الامني وكذلك السياسي وسيتكرر السيناريو السابق كما وجدنا في عهد الملك فيصل وكذلك الملك خالد وجدنا تغيرات حدثت وكما هو الحال كذلك في عهد التطور والبناء في عهد المغفور له خادم الحرمين الشرفين الملك فهد بن عبد العزيز ال سعود يرحمه الله طبعا هناك مواقف حدثت للامير وهي بحد ذاتها تشير على التغيرلما حدث في جامعة الدول العربية حينما حدث مشاده كلامية بين الملك عبدالله والقذافي وكذلك له بصمات كبيرة في القضاء على الخلايا الارهابية ونحن نعتقد ايضا سيكون هناك تغيرات داخلية ولكل عهد سياسة تختلف عن السياسات الماضية.
________________________
كريم حاتم، مستشار، لبنان
 
لن يكون هناك تأثير فعلي لوفاة الملك فهد رحمه الله في السياسة الداخلية للسعودية لآن الحاكم الفعلي ومنذ مدة طويلة هو الملك الجديد عبدالله
اما على المستوى السياسية الدولية والعربية الاقليمية فأن الحاكم الفعلي لهذة السياسات هو البيت الابيض.
_________________________
ماجد محمد أحمد المصري، فلسطيني، مدير مبيعات
 
إنه وبرغم الحزن الشديد على رحيل خادم الحرمين الشريفين الملك فهد إلا أننا مطمئنون تماما للمستقبل في ظل رعاية وحفظ ربنا سبحانه وتعالى ثم بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز صاحب النظر الثاقب والحكمة، رجل الأخلاق العربية الأصيلة والكرم، حازم في الحق رؤوف بالرعية.
_________________________
فتحي بن يوسف، فلسطين
 
أعتقد بأن تغيراً كبيراً أو ملحوظاً سيتم بسبب وفاة الملك فهد،  لا على المستوى الداخلي ولا الخارجي،  وخاصة في الداخل فقد تحاول القاعدة تصعيد أعمالها في البداية كعملية جس نبض،  ولكن سرعان ما ستنحسر وذلك بسبب الدعم الشعبي الهائل الذي تلقاه الأسرة المالكة نتيجة الفهم الديني للبيعة لولاة الأمر لدى معظم أبناء الشعب السعودي، وكذلك إصرار الملك عبدالله على محاربتهم، وبالتالي فإن الأوضاع الداخلية ستبقى على حالها ولو على المستوى المنظور.
_______________________
محمد عبد الله السعدي، مهندس، السعودية

 أما نهج العربيه السعوديه- برأي- فهو ذو طابع يميل الى الثبات وعدم التغيير المفاجئ بشكل عام حتى وإن تغير الأشخاص .فولاة أمرها بطابعهم البدوي وثقافتهم كأهل سائر منطقة الجزيره من هذا الجانب. والنظام المتبع في العربية السعوديه يجعل العاهل الجديد لا يصل الى هذا المنصب حتى يكون قد مر بمراحل طويلة من الرضى في الأوساط الحاكمة (العائلة) والإطمئنان لمسيره على نفس النهج والمنطق والإستراتيجيات المتفق عليها مابين العائلة الحاكمة وإلا قتل كما قتل الملك فيصل  وأعتقد أنهم سيحاولوا الحيلوله دون تكرار خطأهم .وتكمن المشكله-برأي- عند نظام العربية السعودية في التغيرات العالميه المحيطه التي لا تعيش بنفس المعطيات القديمةوهناك طرف ثالث بدى يلوح بالأفق يتعاظم دوره في اللعبة السياسية.
________________________
أبو أحمد المحامي، اليمن
 
أنا أرى أنه لا توجد أي تحديات تهدد المملكة بعد وفاة فهد بن عبد العزيز كون أن سياسية آل سعود منذ  قبض هذه الاسرة على الحكم, لا تتجواز الخطوط الحمراء التي حددتها لها بريطانيا وامريكا وخاصة بعد أن فدت سيادتها بدخول القوات الاميركية باكثر من ربع مليون جندي ووجود الصراعات الشخصية بين افراد الاسرة الحاكمة طمعا في الحكم يجعلها اكثر ضعفا وسلبيه في سيادتها وعليه كل النماذج من ملوكها قوالب مكرره تعرف سياستها مسبقا،وان كان فهد بن عبد العزيز اكثر هولاء الحكام من الاسرة سلبا ففي عهده فعدت الدولة والشعب السعودي سيادته في عهده تم محاصرة العراق وموت اكثر من مليون ونصف طفل عراقي وهذا من علامات الساعة الصغرى في حديث النبي ( ص) في حصار العراق والشام من بعده كما ورد في صحيح  مسلم، في عهده تم اكبر قمع لابناء الحركة الإسلامية وإعتقال العلماء، لذا هل السلف سوف ينتهج هذا المنهج ويكون اكثر تطرفا في موالاة الغرب.
_____________________________ 
المصدر : الجزيرة