استمرار خلافات الدستور وتأجيل جلسة البرلمان العراقي
آخر تحديث: 2005/8/15 الساعة 20:56 (مكة المكرمة) الموافق 1426/7/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/8/15 الساعة 20:56 (مكة المكرمة) الموافق 1426/7/11 هـ

استمرار خلافات الدستور وتأجيل جلسة البرلمان العراقي

الجمعية الوطنية العراقية تعقد جلسة حاسمة الليلة (الفرنسية)

أجلت الجمعية الوطنية العراقية (البرلمان) للمرة الثانية جلستها الخاصة لاستلام مسودة الدستور والنظر فيها إلى وقت لاحق الليلة في وقت لم تفلح مناقشات اللحظة الأخيرة بين القوى السياسية والمستمرة حتى الآن في جسر هوة الخلافات بينها بشأن بنوده والتوصل إلى حل يرضي جميع الأطراف.
 
وقد انقضى الوقت الأول الذي حدده البرلمان في الساعة الثامنة مساء بالتوقيت المحلي لعقد جلسته بعد ساعتين من التأجيل دون ظهور بوادر على انفراج يعجل بانعقاد الجلسة البرلمانية.
 
وتنتهي المهلة المحددة لاستكمال مسودة الدستور العراقي وتسليمه للبرلمان كحد أقصى بحلول منتصف ليلة اليوم 15 أغسطس/آب وفق قانون إدارة الدولة للمرحلة الانتقالية الذي وضعه مجلس الحكم الانتقالي (2003-2004) وذلك ليتم إقراره من خلال استفتاء منتصف أكتوبر/تشرين الأول المقبل على أن تجرى انتخابات تشريعية بعد شهرين.
 
لكن المتحدث باسم الرئيس العراقي الانتقالي جلال الطالباني -الذي يرعى محادثات الكتل البرلمانية- ألمح إلى أن محادثات مسودة الدستور قد تستمر إلى ما بعد منتصف الليلة إذا كان ذلك ضروريا.
 
وأشار المتحدث كارمان قره داغي إلى أنه في حال فشل الأطراف بالتوصل إلى اتفاق بحلول نهاية الموعد المحدد فسيتم تعديل قانون إدارة الدولة لكسب المزيد من الوقت وإعطاء أسبوعين إضافيين يتم خلالهما الانتهاء من المشاكل وكتابة مسودة الدستور.  
 
ويبدو أن كفة الخيارات بدأت ترجح تعديل قانون إدارة الدولة للمرحلة الانتقالية، وقال حسين الشهرستاني نائب رئيس الجمعية الوطنية بحث خيارات "أكثر درامية" بما في ذلك تغيير قانون إدارة الدولة المؤقت للسماح بالتمديد بدأ يلوح في الأفق.
 
كما رجح يونادم كنا العضو المسيحي في لجنة صياغة الدستور أن تطلب اللجنة من البرلمان تمديد المهلة المحددة. 
 
ورأى العضو الكردي بلجنة كتابة الدستور محمود عثمان أن هناك ثلاثة مخارج للأزمة الحالية "فإما أن تقدم مسودة الدستور، أو لا تقدم وتحل الجمعية الوطنية، أو أن يتم تعديل قانون إدارة الدولة لكسب المزيد من الوقت".
 
أما سليم الجبوري عضو لجنة صياغة الدستور العراقي فقال إن العرب السنة في لجنة الصياغة يرفضون تقديم مسودة الدستور اليوم إذا لم تتوافق عليها جميع الأطراف.
 
وأضاف الجبوري في تصريحات للجزيرة أن الخلافات لازالت عميقة بين القادة السياسيين، مشيرا إلى أن من بين الحلول ترحيل القضايا الخلافية العالقة إلى البرلمان القادم.
 
محاولة اغتيال
وتزامنت التطورات السياسية المتلاحقة مع استمرار هجمات المسلحين، إذ قتل عراقيان وأصيب ستة آخرون بانفجار عبوة ناسفة استهدفت موكب عائلة عادل عبد المهدي نائب الرئيس العراقي في منطقة العظيم شمال شرق بغداد.
 
وقالت مصادر رسمية إن عبد المهدي لم يكن داخل الموكب وإن عائلته كانت عائدة من كركوك باتجاه بغداد عندما وقع الانفجار، مشيرة إلى أن القتيلين هما من أفراد الحماية أما الجرحى فثلاثة منهم من الحماية وثلاثة من المدنيين. 
  
الأطفال من ضحايا الهجمات (رويترز)
هجمات أخرى
 
وفي تطور آخر عثرت الشرطة على 30 جثة في مقبرة جماعية بمدينة عويريج جنوب بغداد. وقالت مصادر الشرطة إن الجثث دفنت قبل ستة أشهر، وإنها تحمل آثار تعذيب ورصاص.
 
وفي تطور آخر أصيب 11 عراقيا بانفجار دراجة نارية مفخخة استهدف دورية للشرطة العراقية في منطقة الكرادة وسط بغداد. وسبق أن جرح 20 عراقيا في سقوط قذيفة هاون قرب مبنى وزارة الداخلية وسط العاصمة.
 
وفي العامرية غربي بغداد لقي جندي عراقي مصرعه وأصيب آخر، في هجوم شنه مسلحون على سيارة كانوا يستقلونها. كما قتل عراقي وجرح ثلاثة بانفجار عبوة ناسفة استهدفت قافلة عسكرية أميركية في حي الخضراء وسط بغداد. دون ورود أنباء عن خسائر أميركية.
 
وقتل مسلحون محمد حسن محيي عضو المجلس البلدي في حي العدل بالعاصمة. وفي اللطيفية جنوب بغداد فتحت دورية أميركية النار على سيارة مدنية وقتلت قائدها وجرحت اثنين آخرين.
 
وقتل أربعة جنود عراقيين وجرح اثنان آخران، في هجوم شنه مسلحون على نقطة تفتيش تابعة للجيش العراقي في قرية بهرز جنوب بعقوبة الواقعة شمال شرق بغداد.
 
وفي مدينة الفلوجة قالت مصادر طبية إن أربعة جنود عراقيين قتلوا وأصيب اثنان آخران بانفجار عبوة ناسفة. وفي تكريت قتل ثلاثة مدنيين عراقيين وأصيب ستة آخرون بانفجار عبوة ناسفة. 
المصدر : الجزيرة + وكالات