المظاهرة التي استمرت نحو ساعتين مرت دون عنف أو اعتقالات (رويترز)

تظاهر ما لايقل عن 3000 من أعضاء حركة الإخوان المسلمين وأحزاب المعارضة الأخرى أمس الأحد في القاهرة مرددين هتافات رافضة لترشح الرئيس حسني مبارك لولاية خامسة في الانتخابات التي تجري في سبتمبر/ أيلول المقبل.

وشارك في المظاهرة بجانب الإخوان أعضاء في الحركة المصرية من أجل التغيير "كفاية" وحزب الغد المعارض الذي سيخوض رئيسه أيمن نور انتخابات الرئاسة في السابع من سبتمبر/ أيلول القادم منافسا لمبارك.

وكان نائب المرشد العام للإخوان محمد حبيب قد أعلن السبت أن الجماعة ستحدد خلال أيام ما إذا كانت ستقترع لمرشح في الانتخابات التي سيخوضها عشرة مرشحين أم ستقاطعها.

ونقلت وكالة أسوشيتدبرس عن القيادي في حركة الإخوان علي عبد الفتاح قوله إن أيمن نور طلب من المرشد العام للإخوان محمد مهدي عاكف دعم ترشيحه.

وهتف المتظاهرون الذين احتشدوا في شارعي رمسيس وعبد الخالق ثروت اللذين يوجد بهما نادي القضاة ونقابة الصحفيين ونقابة المحامين ضد ترشيح مبارك.

وأغلقت ألوف من قوات الأمن شارع عبد الخالق ثروت الذي احتشد فيه أغلب المتظاهرين لفترة من الوقت. كما أوقفت المرور في جزء من شارع شامبليون المتقاطع معه، لكن المظاهرة التي استمرت نحو ساعتين مرت دون عنف أو اعتقالات.

وكانت مظاهرات لحركة "كفاية" قد تعرضت للضرب من قوات الأمن ومؤيدين للحزب الوطني الديمقراطي في مايو/ أيار ويوليو/ تموز الماضيين.

واعتقلت قوات الأمن ألوفا من الإخوان المسلمين قبل وبعد مظاهرات مطالبة بالإصلاح بين مارس/ آذار ومايو/ أيار الماضيين ومازال أكثر من 100 منهم رهن الاحتجاز.

المصدر : وكالات