إسرائيل تتأهب والسلطة تتابع مع حماس الانسحاب من غزة
آخر تحديث: 2005/8/14 الساعة 06:11 (مكة المكرمة) الموافق 1426/7/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/8/14 الساعة 06:11 (مكة المكرمة) الموافق 1426/7/9 هـ

إسرائيل تتأهب والسلطة تتابع مع حماس الانسحاب من غزة

الشرطة الفلسطينية بدأت الانتشار حول المستوطنات التي سيتم إخلاؤها (الفرنسية)

وضعت الشرطة الإسرائيلية في حالة استنفار قصوى واتخذت مواقع لها اليوم على طول الحدود مع قطاع غزة تحسبا للانسحاب الذي سيبدأ غدا.
 
غير أن محافظ الشرطة الإسرائيلي موشي كارادي أعرب مع ذلك عن ثقته بأن يتم الانسحاب بشكل هادئ، خاصة أن إحصائيات أكدت أن جزءا كبيرا من مستوطني غزة طلبوا التعويضات ما يعني قبولهم المغادرة.
 
غير أن الصعوبة قد تأتي من 3000 إسرائيلي تسللوا إلى مستوطنة غوش قطيف للتحول إلى دروع بشرية منعا لتنفيذ الانسحاب في موعده.
 
وقد منح المستوطنون الإسرائيليون 48 ساعة للمغادرة قبل أن تتدخل 16 فرقة من فرق الشرطة الإسرائيلية غير المسلحة لإجلائهم.
 
المستوطنون سيمنحون 48 ساعة قبل أن تتدخل شرطة غير مسلحة لإجلائهم (الفرنسية)
من جانبها أعلنت الداخلية الفلسطينية أن الشرطة الفلسطينية وضعت في حالة تأهب قصوى تحسبا للانسحاب وانتشرت في مخيمات خان يونس ورفح.
 
وسيلتقي وزير الداخلية الفلسطيني نصر يوسف وزير الدفاع الإسرائيلي شاؤول موفاز بتل أبيب لتنسيق عملية الانسحاب التي أكد مسؤولون إسرائيليون أنها لا تعني تسليم غزة فورا إلى السلطة, بل إن ذلك قد يحتاج إلى عدة أسابيع.
 
وقال بيان للداخلية الفلسطينية إن اللقاء سيبحث "الطلبات الفلسطينية التي تتعلق بالتنسيق الفلسطيني الإسرائيلي وكذلك عرقلة دخول التجهيزات والاحتياجات اللازمة لقوات الأمن والشرطة".
 
من جهة أخرى نفى وزير اللاجئين الفلسطينيين بلبنان عباس زكي تقارير حول قرب انتقال3000 من مقاتلي المخيمات بلبنان إلى غزة بعد الانسحاب, قائلا إن ذلك سابق لأوانه, قائلا إن الكل يعلم أن شيئا من ذلك لا يمكن أن يتم دون قبول من أسماه البواب الإسرائيلي.
 
فرحة منقوصة
ويتم الانسحاب الإسرائيلي في غياب حلول للعديد من المشاكل العالقة التي تخص القطاع, بما فيها معبر رفح –حيث ستنتشر قوة مصرية من 750 رجلا- الذي قال وزير الإعلام الفلسطيني نبيل شعث إن السلطة تصر على بقائه معبر بضائع وللأفراد وليس لإقامة معبر جديد كما ترغب إسرائيل.
 
وأضاف شعث أنه رغم فرحة الفلسطينيين بالانسحاب فإنها فرحة منقوصة, فغزة لم تحرر بالكامل و"إسرائيل ما زالت تسيطر على أجواء القطاع, وعلى المجال الجوي والترددات الكهرومغناطيسية بالإضافة إلى البحر والمعابر", كما أن مطار غزة يستلزم ستة أشهر لتأهيله.
 
شعث: إسرائيل ستنسحب من غزة لكنها باقية برا وجوا وبحرا (الفرنسية-أرشيف)
لجنة بين حماس والسلطة
وقد اتفقت السلطة الوطنية الفلسطينية وحركة حماس على تشكيل لجنة وطنية لمتابعة الانسحاب تحدد تركيبتها لجنة القوى الوطنية والإسلامية في اجتماع لاحق.
 
وقال القيادي في فتح أحمد حلس إن اللجنة ستبحث أيضا مسألة الانتخابات, في وقت أكدت فيه حماس أنها لا تريد منافسة السلطة, لكنها لن تتنازل عن سلاحها.
 
وقال القيادي محمد هنية إن "حماس ليست سلطة داخل السلطة ولا هي فوق القانون ولا تنازع أحدا, لكن في نفس الوقت لا بد من مرجعية وطنية للقرار الفلسطيني يشارك فيها الجميع".
 
وفي القدس يستعد آلاف الفلسطينيين اليوم الأحد للتجمع في ساحة المسجد الأقصى استجابة لنداء مفتي القدس والأراضي الفلسطيني الشيخ عكرمة صبري لمواجهة مخططات اليمين الإسرائيلي الذي يسعى إلى استهداف الأقصى لإثارة مشاعر الغضب العربي والإسلامي والتسبب في أعمال عنف قد تعلق الانسحاب.

المصدر : الجزيرة + وكالات
كلمات مفتاحية: