رفضت السلطات الأردنية الترخيص لمسيرة سلمية جماهيرية دعت لها أحزاب المعارضة لنصرة الأقصى يوم غد الجمعة وسط العاصمة عمان.
 
وقال الناطق باسم لجنة التنسيق العليا لأحزاب المعارضة الأردنية فؤاد دبور للجزيرة نت إن محافظ العاصمة -الحاكم الإداري- أبلغه برفض المسيرة وأنه يمكن التعبير عن التضامن مع الأقصى من خلال مهرجان خطابى وليس مسيرة جماهيرية.
 
وقال دبور "نحن مضطرون لإلغاء المسيرة رغم قناعتنا أن التضامن مع الأقصى يستحق الكثير وأن المسيرة هي الحد الأدنى للتضامن معه"، مشيرا إلى أن المعارضة ستقيم فعاليات أخرى ضمن ما يسمح به محافظ العاصمة.
 
ويشترط القانون في الأردن الحصول على إذن مسبق من السلطات المعنية قبل القيام بأنشطة عامة.
 
وكانت لجنة التنسيق العليا لأحزاب المعارضة الأردنية التي تضم 15 حزبا من بينها حزب جبهة العمل الإسلامي، اعتبرت في بيان صحفى أمس أن "المسجد الأقصى يتعرض لمؤامرة صهيونية مستمرة من أجل هدمه وإقامة الهيكل المزعوم مكانه" داعية العرب والمسلمين "للعمل على حمايته وحماية القدس من التهويد، والتصدي للحملة الصهيونية".
ـــــــــــــــ
الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة