مراسم أداء سلفا كير اليمين أرجئت لاستكمال تقديم العزاء في قرنق  (رويترز)

يصل إلى الخرطوم اليوم الأربعاء زعيم الحركة الشعبية لتحرير السودان سلفا كير الذي سيؤدى اليمين يوم غد نائبا أول للرئيس السوداني.
 
وأرجئت مراسم أداء القسم يومين، إلى حين الانتهاء من تقديم العزاء لأرملة جون قرنق نائب الرئيس والذي لقي مصرعه في حادث تحطم مروحية تابعة للرئاسة الأوغندية نهاية الشهر الماضي.
 
وقد رأس علي عثمان طه النائب الثاني للرئيس السوداني وفدا رسميا، لتقديم واجب العزاء لأسرة قرنق في مدينة جوبا بجنوب السودان. والتقى طه أمس ريبيكا أرملة قرنق، وناقش مع سلفا كير تفاصيل مراسم أداء اليمين.

ومن المقرر أن يقوم كير بعد أداء القسم بتشكيل حكومة ائتلافية جديدة بأغلبية كبيرة لحزب المؤتمر الوطني الحاكم والحركة الشعبية، مع نسبة ضئيلة لبقية الأحزاب والتكتلات الأخرى. كما سيرأس حكومة جنوب السودان في الفترة الانتقالية التي تستمر ست سنوات.
 
لجنة التحقيق
تصريحات أوغندا المتضاربة بشأن الطائرة أثارت شكوكا بشأن ملابسات الحادث (رويترز)
في سياق متصل قال وزير الخارجية مصطفى إن الأمم المتحدة ودولا عدة منها الولايات المتحدة وروسيا وأوغندا، عرضت مساعدتها للجنة التحقيق التي شكلتها الخرطوم لكشف ملابسات حادث المروحية الذي أودى بحياة قرنق.
 
وقال عثمان إسماعيل للصحفيين مساء أمس إن لجنة داخل الوزارة بدأت بجمع "المعلومات والوثائق التي ستساعد في هذا التحقيق".
 
وفي نفس الإطار أبدى إسماعيل استغرابه من تصريحات وزير الداخلية الأوغندي، بوجود جثة مجهولة الهوية داخل حطام الطائرة التي كان يستقلها قرنق.
 
ودعا الوزير أوغندا إلى مراجعة معلوماتها لكون الطائرة أوغندية وأن جميع الضحايا أُعلن عن أسمائهم بوقت سابق على حد قوله، وذلك بعد يوم من استدعاء الخارجية السودانية السفير الأوغندي بالخرطوم ومطالبته بتفسير تصريحات للرئيس الأوغندي يوري موسيفيني بشأن سقوط طائرة قرنق.
 
وكانت تصريحات لموسيفيني أثارت انزعاج الحكومة السودانية، قال فيها إن تحطم المروحية التي كانت تقل جون قرنق "قد يكون حادثا وقد يكون أي شيء آخر".
 
وتقول الحكومة السودانية إن الموقف الجديد للحكومة الأوغندية استباق لنتائج التحقيق، وهو ما اعتبرته أمرا مثيرا للقلق.

المصدر : وكالات