قرنق لحظة صعوه طائرته المنكوبة (الفرنسية)

شهد السودان تحطم عدة طائرات عسكرية منذ العام 1998:

ففي فبراير/شباط 1998: تحطمت طائرة عسكرية في ولاية أعالي النيل حيث قتل النائب الأول للرئيس الجنرال الزبير محمد صالح، فضلا عن 25 شخصا آخر.

وفي يونيو/حزيران 1999: أدى عطل فني إلى تحطم طائرة عسكرية في ولاية كسلا شرقي السودان، ما أدى إلى مقتل 50 شخصا بينهم ستة ضباط.

في أبريل/نيسان 2002: قتل العقيد إبراهيم شمس الدين مساعد وزير الدفاع السوداني والذي كان يقود المعارك ضد المتمردين في جنوب البلاد، في تحطم طائرة عسكرية نتيجة عاصفة رملية حسب ما أوردته السلطات.

في 25 يوليو/تموز 2005: سقطت طائرة مروحية سودانية بمنطقة دوماية غربي مدينة نيالا عاصمة ولاية دافور جنوبي السودان بسبب سوء الأحوال الجوية، ما أسفر عن مصرع 19 عسكريا كانوا على متنها.

وفي 30 يوليو/تموز 2005: تحطمت المروحية التابعة للرئاسة الأوغندية التي كانت تقل جون قرنق النائب الأول للرئيس السوداني عمر حسن البشير أثناء عودته من زيارة خاصة للرئيس الأوغندي يوري موسيفيني.

المصدر : الجزيرة