يكمن نفوذ الأمير سلطان في سيطرته على القوات المسلحة النظامية (رويترز)
ولد الأمير سلطان بن عبد العزيز آل سعود في 5 يناير/ كانون الثاني 1928 بالرياض.

تلقى تعليمه على أيدي كبار المعلمين والعلماء على الطريقة التقليدية في حلقات المساجد.

وسلطان أحد ستة إخوة أشقاء للملك الراحل فهد، وهو ما يدفع مراقبين للقول إنه دعم نفوذه خلال حكمه الذي دام 23 عاما.

وله سبعة أبناء من بينهم الأمير خالد الذي قاد القوات العربية في حرب الخليج الأولى، كما شغل ابنه الأمير بندر منصب السفير السعودي لدى الولايات المتحدة .

المسؤوليات:
*
عام 1947: عينه الملك عبدالعزيز آل سعود أميرا على الرياض عاصمة المملكة العربية السعودية.

*عام 1953: عين وزيرا للزراعة عند تشكيل أول مجلس للوزراء بالمملكة حيث أسهم في توطين البدو ومساعدتهم في إقامة مزارع حديثة.

*عام 1955: اختير وزيرا للمواصلات فأسهم في إدخال شبكة مواصلات حديثة واتصالات سلكية ولاسلكية.

*عام 1962: عين وزيرا للدفاع والطيران ولا يزال على رأس عمله. وقد أنفقت وزارة الدفاع أثناء توليه أكثر من 100 مليار دولار لتحديث جيش أكبر دولة مصدرة للنفط في العالم، وضاعف عدد أفراد القوات المسلحة النظامية لأكثر من 100 ألف فرد واشترى أسلحة متقدمة من الشرق والغرب حيث كانت المملكة من أكثر الدول شراء للسلاح في العالم خلال الأعوام الثلاثين الماضية.

*عام 1982: صدر أمر ملكي بتعيينه نائبا ثانيا لرئيس مجلس الوزراء.

*وقد ترأس لفترة طويلة اجتماعات اللجنة العليا لسياسة التعليم واللجنة العليا للإصلاح الإداري ومجالس القوى العامة.

* ويرأس حاليا: الهيئة العليا للدعوة الإسلامية، والمجلس الأعلى للشؤون الإسلامية، ومجلس إدارة الخطوط الجوية السعودية، والهيئة الوطنية لحماية الحياة الفطرية وإنمائها، واللجنة الوزارية البيئية، ومجلس إدارة المؤسسة العامة للصناعات الحربية، واللجنة العليا للتوازن الاقتصادي، ومجلس إدارة الموسوعة العربية العالمية، فضلا عن تبوئه منصب الرئيس الأعلى لمؤسسة سلطان بن عبدالعزيز آل سعود الخيرية.

*عام 2005: بويع وليا للعهد عقب تولي الملك عبدالله الحكم خلفا للملك الراحل فهد بن عبدالعزيز الذي توفي بعد معاناة مع المرض.

أجرى في العام 2004 جراحة لإزالة ورم في المعدة رجح دبلوماسيون أنه ورم سرطاني لكن لم يكشف عن كنهه تماما.

ويقول دبلوماسيون إن تقدمه في العمر والشكوك بشأن إصابته بالسرطان لم يضعفا طموحه في أن يصبح ملك البلاد.

ويرى كثيرون أن قاعدة نفوذ ولي العهد الأمير سلطان تكمن في سيطرته على القوات المسلحة النظامية، وشغله منصبا وزاريا لنصف قرن وخدمته في عهود جميع الملوك السعوديين.

المصدر : الجزيرة + رويترز