مفتي فلسطين الشيخ عكرمة صبري في المؤتمر الأول لأتباع المذاهب الإسلامية بالعاصمة عمان (رويترز)

أجمع 170 عالما إسلاميا يمثلون مذاهب السنة والشيعة في المؤتمر الإسلامي الدولي الأول بالأردن اليوم على تحريم تكفير المسلم أيا كان مذهبه.
 
وأوضح بيان صدر في ختتام المؤتمر بعمان أن العلماء أقروا ميثاقا يشدد على مبدأ عدم التكفير ويدعو لتوحيد كلمة المسلمين المنتمين إلى مختلف المذاهب بما يضمن الاعتدال والتسامح واحترام الغير.
 
وقال البيان الختامي الذي اتفق عليه بعد ثلاثة أيام من الاجتماعات "لا يجوز تكفير أي فئة أخرى من المسلمين تؤمن بالله سبحانه وتعالى وبرسوله صلى الله عليه وسلم وأركان الإيمان وتحترم أركان الإسلام ولا تنكر ماهو معلوم من الدين بالضرورة.
 
واتفق المشاركون على أهمية صدور الفتاوى عن علماء يتمتعون بمؤهلات يحددها كل مذهب بالإضافة للتقريب بين أتباع المذاهب الإسلامية المختلفة بعيدا عن التكفير.
 
وأشار البيان إلى أن ما يجمع ما بين المذاهب أكثر مما يختلف عليه إذ أن أصحاب المذاهب الثمانية متفقون على المبادئ الأساسية للإسلام وأن الاختلاف ما بينهم هو في الفروع وليس في الأصول.
 
واعتمد البيان على فتاوى صدرت عن عشرة من كبار العلماء المسلمين قبل المؤتمر ومنهم شيخ الأزهر محمد سيد طنطاوي والمرجع الأعلى للشيعة في العراق آية الله


علي السيستاني ومفتي الديار المصرية علي جمعة ومجمع الفقه الإسلامي في المملكة العربية السعودية.

المصدر : رويترز