أبو محمد المقدسي
ولد أبو محمد عاصم البرقاوي المشهور بأبو محمد المقدسي وهو أحد منظري التيار السلفي الجهادي في قرية برقا بفلسطين عام 1962م.
 
هاجر المقدسي مع عائلته إلى الكويت حيث درس فيها بالمرحلة الثانوية ثم توجه إلى جامعة الموصل في العراق ليكمل تعليمه الجامعي في مجال العلوم. بعد عودته للكويت بدأ يتنقل بينها وبين السعودية.
 
تأثر المقدسي بكتابات شيخ الإسلام ابن تيميه وتلميذه ابن القيم وكذلك بكتب الشيخ محمد بن عبد الوهاب وتلاميذه من أئمة الدعوة. وله العديد من الكتب والدراسات والمقابلات والقصائد المنشورة على موقع منبر التوحيد والجهاد على الإنترنت.
 
وحسب موقع منبر الجهاد والتوحيد فإن المقدسي سافر إلى باكستان وأفغانستان مرارا وشارك في بعض الأنشطة التدريسية والدعوية هناك وفي العام 1992 استقر به المقام في الأردن.
 
اعتقل المقدسي في الأردن عام 1994 مع زعيم تنظيم القاعدة في بلاد الرافدين أبو مصعب الزرقاوي على خلفية قضية "بيعة الإمام" ومكث عدة سنوات في السجن ثم أفرج عنه بعد تولي الملك عبد الله الثاني لمقاليد الحكم في المملكة.
 
أعيد اعتقاله على خلفية اتهامات تتعلق بأعمال وصفت بالإرهابية ولكن محكمة أمن الدولة الأردنية برأته من التهم الموجهة إليه. وأفرج عنه في يوليو/ تموز العام الحالي.
 

المصدر : الجزيرة