تشديد الحراسة على مقرات السفارات بعد استهداف البعثات الدبلوماسية (رويترز)
 
تعرض موكب يقل المبعوث الدبلوماسي الباكستاني لدى العراق لهجوم مسلح في العاصمة بغداد هو الثاني من نوعه الذي يستهدف مسؤولا دبلوماسيا بارزا خلال ساعات والثالث في ثلاثة أيام.
 
وقالت مصادر الشرطة العراقية إن سيارتين تقلان المسلحين أطلقتا النار على موكب الدبلوماسي في حي المنصور الراقي وسط بغداد، وقد ابتعدتا سريعا بعد أن رد الحراس بإطلاق النار. ولم يبلغ عن وقوع إصابات.
 
وفي وقت سابق من اليوم أصاب مسلحون رئيس بعثة البحرين في العراق حسان مال الله الأنصاري بجروح طفيفة.
 
وقال شهود عيان إن الأنصاري أصيب بطلق ناري في كتفه أثناء محاولة مسلحين خطفه لدى مغادرته منزله في حي المنصور.
 
في هذه الأثناء تتواصل الجهود لمحاولة إطلاق سراح السفير المصري في العراق إيهاب الشريف الذي ما زال الغموض يحيط بمصيره، بعدما اختطفه مسلحون مجهولون السبت الماضي.
 
ولم تعلن أي جهة حتى الآن مسؤوليتها عن اختطاف السفير الذي دعت أسرته خاطفيه إلى إطلاق سراحه. وقالت عائلة الشريف إنهم لم يتلقوا أي رسالة من الخاطفين. 
الحافلة التي كانت تقل العاملات بالمطار بعد مهاجمتها (رويترز)
هجمات أخرى
من جانب آخر قتل جنديان عراقيان وجرح سبعة آخرون في انفجار قنبلة أعقبه تبادل لإطلاق النيران في ضاحية أبو غريب غربي بغداد.
 
كما قتلت شقيقتان في قصف بقذائف الهاون في شمال مدينة الرمادي بمحافظة الأنبار غرب العراق. ولم تعرف بعد الجهة التي أطلقت هذه القذائف.
 
وفي الرمادي أيضا وقعت اشتباكات مسلحة بين مسلحين وقوات أميركية وعراقية مشتركة دون أن ترد معلومات عن حجم الخسائر.
كما قتلت أربع عراقيات يعملن في مطار بغداد الدولي وسائق حافلتهن وجرحت ثلاث أخريات في هجوم استهدف الحافلة بمنطقة العامرية غربي بغداد صباح اليوم.
 
وقالت مصادر الشرطة إن مسلحين كانوا يستقلون سيارة هاجموا الحافلة وأمطروها بوابل من الرصاص ولاذوا بالفرار.
 
وفي هجوم آخر انفجرت عبوة ناسفة قرب السفارة الإيرانية في بغداد مستهدفة دورية للقوات الأميركية. وقالت مصادر أمنية عراقية إن الهجوم أسفر عن جرح عراقي وتدمير عربة همفي، دون أن يلحق أضرارا بمبنى السفارة.
 
وتعرضت قاعدة عسكرية أميركية في سامراء شمال بغداد إلى هجوم بقذائف الهاون صباح اليوم. وقالت مصادر الشرطة إن القذائف أخطأت الهدف وسقطت قرب القاعدة ما أسفر عن مقتل طفلة ذات 13 عاما.
 
وفي مدينة السماوة سمع دوي عدة انفجارات فجر اليوم قرب معسكر للقوات اليابانية في المدينة الواقعة جنوب العراق، فيما يعتقد بأنها هجمات بالقذائف شنها مسلحون. ولم يسجل أي ضحايا أو أضرار.
 
انسحاب بريطاني
وفي خضم التطورات الميدانية اليومية كشفت صحيفة فايننشال تايمز البريطانية اليوم أن وزارة الدفاع البريطانية أعدت خطة لسحب عدد كبير من قواتها من العراق.
 
وأوضحت الصحيفة أن الخطة تقضي بتنفيذ المرحلة الأولى من الانسحاب في الخريف المقبل بتسليم الأمن للقوات العراقية في اثنتين من محافظات الجنوب، حيث ينتشر نحو ثمانية آلاف جندي بريطاني.
 
لكن متحدثا باسم وزارة الدفاع قال إن القوات البريطانية ستبقى في العراق ما دام ذلك ضروريا.
 
الدليمي دعا السنة إلى المشاركة بكثافة في الاستفتاء على الدستور (رويترز)
مشاركة سنية
سياسيا من المقرر أن يجتمع في وقت لاحق اليوم الأعضاء العرب السنة ولأول مرة مع اللجنة البرلمانية المكلفة صياغة دستور جديد للعراق.
 
ورحب البرلمان العراقي أمس رسميا بـ15 عضوا من السنة العرب في عضوية اللجنة، لتصبح أول هيئة سياسية وطنية تضم هذا الحجم من التمثيل السني. وقد وسعت عضوية اللجنة إلى 71 عضوا لتضم عددا أكبر من السنة بعدما كان تمثيلهم يقتصر على اثنين فقط.
 
وفي تطور متصل أطلق الوقف السني "تعبئة شاملة" لحض السنة العرب على مشاركة كثيفة في الانتخابات والاستفتاء على الدستور. ودعا رئيس ديوان الوقف السني عدنان الدليمي جميع سنة العراق إلى تسجيل أسمائهم في مكاتب مفوضية الانتخابات للمشاركة في الاستفتاء على الدستور.
 
وأعلن أن علماء الدين سيصدرون "فتاوى" قريبا للمشاركة في الانتخابات المقبلة، لافتا إلى تشكيل لجان خاصة لحض المواطنين على الاقتراع. وكانت الجمعية الوطنية (البرلمان) قد أصدرت بيانا ضمنته موافقتها على قائمة المرشحين السنة لعضوية لجنة الدستور.

المصدر : وكالات