ينظر مجلس الشورى المصري اليوم في عدد من التغييرات التي ستمس عددا من رؤساء تحرير ومجالس إدارات الصحف الحكومية المصرية في أول حركة من نوعها منذ 20 عاما.
 
وقال مراسل الجزيرة نت في القاهرة إن رئيس مجلس الشورى ورئيس المجلس الوطني للإعلام صفوت الشريف اجتمع مساء الأحد بعدد من الذين رشحوا لمناصب رؤساء التحرير على أن تعلن أسماؤهم اليوم صباحا في مؤتمر صحفي.
 
وتشمل أسماء رؤساء التحرير المرشحين أسامة سرايا لجريدة الأهرام ومحمد بركات لجريدة الأخبار ومحمد العلي إبراهيم لجريدة الجمهورية وعبد الله حسن لوكالة أنباء الشرق الأوسط وعبد القادر شهيب لدار الهلال.
 
وقد طالب الصحفيون المصريون في أكثر من مناسبة بدمقرطة قطاع الإعلام في مصر وانتخاب مجلس إدارة المؤسسات الصحفية انتخابا حرا بدلا من تعيينهم على يد الجهاز التنفيذي أو مجلس الشورى.
 
وكان رئيس مجلس إدارة مؤسسة "أخبار اليوم" إبراهيم سعدة قدم استقالته قبل ثلاثة أسابيع رغم أنه يعتبر من المقربين من الرئيس المصري, متهما مجلس الشورى بالتغاضي عن حملة تستهدف رؤساء مجالس الإدارة ورؤساء التحرير.
 
وقد انتقد سعدة في مقال الاستقالة لجنة السياسات في الحزب الحاكم التي يرأسها جمال مبارك نجل الرئيس المصري, قائلا "الجيل الجديد في الحزب الوطني جاء ليتكلم لغة جديدة, جريئة, مناسبة.. لكنه لم يكن ليملك حنكة وبراعة من سبقوه وقدراتهم على المناورة والمؤامرة".

المصدر : الجزيرة