حكومة بدران واجهت معارضة قوية من البرلمان  (الفرنسية-أرشيف) 
انتهى رئيس الوزراء عدنان بدران من وضع اللمسات الأخيرة على تعديل حكومي يتوقع إعلانه في وقت لاحق الأحد بهدف كسب الثقة أمام مجلس النواب. 

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصادر أردنية مسؤولة أن عودة وزير البلاط مروان المعشر تشكل التغيير الأبرز في التعديل، حيث سيتولى منصب نائب رئيس الوزراء لمراقبة الأداء الحكومي بهدف تسريع وتيرة الإصلاحات إضافة إلى منصب المتحدث الرسمي باسم الحكومة.

وقالت المصادر إن رئيس هيئة الخصخصة منذ عام 1996 عادل القضاة سيكون وزيرا للمالية بدلا من باسم عوض الله الذي قالت إنه يفتقد الشعبية ويواجه حملة انتقادات حادة من البرلمان اضطرته لتقديم استقالته في 15 يونيو/حزيران الماضي. 

وأكدت المصادر أن خمسة وزراء سيغادرون الحكومة التي تشكلت في السابع من أبريل/نيسان الماضي وهم وزراء المياه والري رائد أبو السعود والعدل محمد العلاونة والزراعة يوسف الشريقي ووزيرة الثقافة المتحدث الرسمي باسم الحكومة أسمى خضر ووزير الدولة للأداء الحكومي صلاح البشير. 

ومن المتوقع أن يعقد مجلس النواب جلسة استثنائية في العاشر من الشهر الحالي تقدم خلالها الحكومة برنامجها. وقد التقى العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني ممثلين عن أطياف سياسية مختلفة في البرلمان، كما أجرى رئيس الوزراء مشاورات مع الكتل النيابية استعدادا لإجراء تعديله الوزاري. 

ومنذ تشكيلها, واجهت حكومة بدران "الإصلاحية" معارضة قوية من جانب البرلمان وخصوصا بسبب أداء الفريق الاقتصادي.

يشار إلى أن التعديل الوزاري المرتقب بعد ثلاثة أشهر من تشكيل الحكومة قبل أن تنال ثقة البرلمان، سيكون سابقة في التاريخ السياسي للبلاد. 

المصدر : الفرنسية