بلير في زيارة خاطفة للسعودية قبيل توجهه لسنغافورة (رويترز)
طالب رئيس الوزراء البريطاني توني بلير دعما سعوديا لبرنامج يأمل قادة مجموعة الثماني تقديمه للفلسطينيين عقب انسحاب إسرائيل من قطاع غزة.
 
وقال بلير لدى اجتماعه بولي العهد السعودي الأمير عبد الله في الرياض إن المحادثات ركزت على الوضع في الشرق الأوسط والوضع بالعراق والتطرق للمبادرة التي  يعتزم تقديمها لمساعدة السلطة الفلسطينية.
 
وأضاف أن مبادرته تركز على رفع مستويات معيشة الفلسطينيين بقطاع غزة والضفة الغربية عندما يحدث فك الارتباط دون ذكر تفاصيل أخرى عنها.
 
من جانبه قال السفير السعودي في لندن الأمير تركي الفيصل إن المحادثات تناولت أيضا التعاون في مكافحة الإرهاب, لكنه امتنع عن التعليق حيال سعي السعودية لتسلم المنشق سعد الفقيه الذي تتهمه بالتورط في مؤامرة ليبية مزعومة لاغتيال الأمير عبد الله.
 
وجاءت زيارة بلير الخاطفة للسعودية والتي استغرقت ثلاث ساعات قبيل توجهه لسنغافورة لدعم جهود بلاده لاستضافة الأولمبياد المقررة في العام 2012.
 
يذكر أن الأمير عبد الله تقدم بمبادرة سلام عربية في العام 2002 نصت على التطبيع مع إسرائيل مقابل انسحابها لما قبل حرب 1967 وهو الشرط الذي ترفضه إسرائيل.

المصدر : وكالات