أصدرت محكمة أميركية حكما بالسجن ضد عالم دين يمني بتهمة التآمر لدعم وتمويل تنظيم القاعدة وحركة المقاومة الإسلامية حماس.
 
وقضت محكمة بروكلين بسجن الشيخ محمد علي المؤيد (56 عاما) لمدة 75 عاما وتغريمه مبلغ 1.25 مليون دولار في خمس تهم وجهت إليه بحيث يقضي عقوبة السجن 15 عاما عن كل تهمة.
 
وبعد جلسات استمرت خمسة أسابيع خلصت هيئة المحلفين في مارس/آذار الماضي إلى أن المؤيد ومرافقه محمد محسن زايد, مذنبان في تهم التآمر لتقديم دعم مادي للقاعدة في الفترة من 1999 إلى 2003 ولحماس في الفترة من 1997 إلى 2003.
 
وبرأت المحكمة المؤيد من تهمة منفصلة هي تقديم الدعم المادي للقاعدة لكنها أدانته في تهم تقديم دعم مادي وإمدادات لحماس.
 
وفي تعليقه على الحكم الصادر قال وليام غودمان محامي المؤيد إن دعم حماس لا يعد عملا غير قانوني في اليمن, واصفا الأحكام الصادرة ضد موكله بأنها "ظالمة وجائرة".
 
واعتمد الادعاء على حوار جرى بين المؤيد وبين أحد عملاء مكتب التحقيقات الفيدرالية يدعى محمد العنسي انتحل صفة رجل أعمال. وقد تم تسجيل لقائه بالمؤيد بالفيديو في أحد فنادق فرانكفورت  حيث زعم التسجيل أنهما تعهدا بتقديم أكثر من مليوني دولار لحركة حماس.
 
وكان العنسي قد أضرم النار في نفسه أمام البيت الأبيض بعد أن رفضت السلطات الأميركية دفع المبلغ المتفق عليه في العملية وعدم السماح لأسرته في اليمن باللحاق به إلى الولايات المتحدة.

المصدر : وكالات