جلال عارف
محمود جمعة-القاهرة
نظمت نقابة الصحفيين المصريين الليلة الماضية مسيرة صامتة أمام نقابة الصحفيين بوسط القاهرة احتجاجا على "العمليات الإرهابية" التي تستهدف قتل المدنيين الأبرياء، وحدادا على أرواح ضحايا تفجيرات شرم الشيخ التي وقعت السبت الماضي وراح ضحيتها العشرات من المصريين والأجانب.

وأكد المشاركون في التظاهرة رفضهم لكل أشكال الإرهاب، مطالبين الشعب المصري بالتصدي لهذا الخطر الكبير الذي يهدد مستقبل مصر وأمنها القومي.

وطالب نقيب الصحفيين المصريين جلال عارف بضرورة توحيد الجهود المصرية في مكافحة الإرهاب، وأشار في تصريح للجزيرة نت إلى أن الاعتماد على قوات الأمن فقط لم يعد هو الحل الأمثل "لمواجهة هذه الآفة المنتشرة في العالم".

وشدد عارف على ضرورة حل القضيتين الفلسطينية والعراقية حلا عادلا لصالح الأمة، موضحا أن استمرارهما دون حل يعنى استمرار الإرهاب وتوفير مناخ جيد له ورعايته.

وأشار إلى أن مواجهة كافة المشاكل الاجتماعية والاقتصادية التي تواجه مصر وإيجاد حلول حقيقية لها يمكنها أن تخرج البلاد من هذا "النفق المظلم" وتسير بها نحو القضاء على الإرهاب تماما.

حوار وطني

"
يحي القلاش طالب بإجراء حوار وطني مع جميع الأحزاب والقوى المعارضة لإزالة الخلافات الداخلية وتطبيق ديمقراطية كاملة يتمكن من خلالها الشعب المصري من الدفاع عن أراضيه
"
من جانبه طالب السكرتير العام لنقابة الصحفيين المصريين يحيى القلاش للجزيرة نت بإجراء حوار وطني مع جميع الأحزاب والقوى المعارضة في مصر من أجل إزالة الخلافات الداخلية وتطبيق ديمقراطية كاملة يتمكن من خلالها الشعب المصري من الدفاع عن أراضيه.

وطالب كافة القوى والأحزاب والنقابات المصرية بالتعبير عن رفضها القاطع للإرهاب بجميع إشكاله، والإعلان عن محاربة كافة القوى التي يمكنها أن تدعمه وتسهل خطواته.

واعتبر القلاش أن مهاجمة شرم الشيخ تعد رسالة ضد السلام العالمي حيث إنها تعد "مدينة السلام التي يتم فيها تصفية الأجواء العربية والعالمية من أجل العودة إلى المفاوضات في مختلف القضايا"، مشيرا إلى أن استهدافها يعتبر استهدافا للسلام والاستقرار في العالم أجمع وليس في مصر فقط.
ــــــــــــــ
مراسل الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة