رسم توضيحي يظهر أحمد رسام (وسط) أثناء محاكمته (رويترز-أرشيف)
قضت محكمة أميركية في سياتل بالسجن 22 عاما على الجزائري أحمد رسام الذين أدين بالتخطيط لتفجير مطار لوس أنجلوس قبل خمس سنوات.
 
واعتقل رسام في نهاية عام 1999 بينما كان يحاول دخول الولايات المتحدة من كولومبيا البريطانية في غرب كندا ناقلا متفجرات في ليلة الألفية الجديدة. وعثر ضباط الجمارك على مواد لصنع القنابل في سيارته.
وأدين الجزائري رسام بعد محاكمته عام 2001 بالعضوية لتنظيم القاعدة وبالتآمر لارتكاب عمل إرهابي بتفجير مطار لوس أنجلوس وتهريب متفجرات، إلا أنه لم يصدر حكم عليه بسبب تعاونه مع السلطات.
 
وقال في اعترافاته إنه كان ينوي مهاجمة مطار لوس أنجلوس بولاية كاليفورنيا في إطار ما يعرف بـ"مؤامرة الألفية".
 
وكانت السلطات الكندية رفضت طلب رسام اللجوء إلى كندا، إلا أنه تمكن رغم ذلك من الاستمرار في الإقامة في مونتريال مدة سبع سنوات.

المصدر : أسوشيتد برس