مبارك: ترشحي جاء لاستكمال مسيرة الإصلاح (الجزيرة)

قال الرئيس المصري حسني مبارك إن ترشحه لفترة رئاسية خامسة جاء لرغبته في استكمال برنامجه الإصلاحي واستجابة للمبادئ والمثل التي يؤمن بها وليس طمعا في منصب.
 
وقال مبارك في كلمة بمحافظة المنوفية إن قانون الانتخابات الحالي يضمن نزاهتها وتنافسيتها. بينما تحمل المعارضة المصرية على القانون وتعتبره تعجيزيا ويضيق على فرص مرشحيها ولا يخدم إلا الحزب الحاكم.
 
كما وعد الرئيس المصري بأن يراجع إذا فاز بفترة خامسة قانون الطوارئ المفروض منذ 25 عاما, بحيث يكفل في الوقت نفسه مكافحة الإرهاب, علما بأن المعارضة المصرية ظلت لفترة طويلة تطالب بإلغائه لأنه يضيق على الحياة السياسية ولا يخدم إلا الحزب الوطني الحاكم حسب ما تقول.
 
جورج إسحق: حركة كفاية ستطعن مجددا في نزاهة استفتاء تعديل الدستور (الجزيرة-أرشيف)
وقد جاء إعلان مبارك ترشحه لفترة خامسة في خطاب مطول أمام المئات من أنصار الحزب الحاكم استعرض فيه نقاطا من حياته مع تركيز على مشواره العسكري والمعارك التي خاضها ضابطا في الجيش المصري ضد الجيش الإسرائيلي.
 
وعود قديمة
كما دعا مبارك (77 عاما) إلى قمة عربية استثنائية الثلاثاء المقبل في شرم الشيخ لاتخاذ "موقف مشترك من المخاطر والتحديات التي تواجه الأمة العربية".
 
وقد اعتبر المنسق العام لحركة كفاية جورج إسحق في حديث للجزيرة أن حديث مبارك عن استكمال الإصلاح وعد قديم لم ينفذ.
 
وقال إسحق إن حركة كفاية ستطلب مجددا من القضاء المصري إلغاء نتائج استفتاء تعديل الدستور الذي جرى في مايو/ أيار الماضي, مدعومة برأي عدد من أسماهم القضاة النزهاء", معتبرا أن انتخابات سبتمبر/ أيلول القادم ستنظم بناء على نتائج استفتاء مزور, و"ما بني على باطل فهو باطل" على حد قوله.

المصدر : الجزيرة