السلطات المصرية تواصل بحثها عن منفذي التفجيرات
آخر تحديث: 2005/7/27 الساعة 10:20 (مكة المكرمة) الموافق 1426/6/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/7/27 الساعة 10:20 (مكة المكرمة) الموافق 1426/6/21 هـ

السلطات المصرية تواصل بحثها عن منفذي التفجيرات

التفجيرات خلفت دمارا هائلا وعددا كبيرا من القتلى (الفرنسية)

تواصل قوات الأمن المصرية تحقيقاتها في سيناء في سعيها لتحديد هوية منفذي تفجيرات شرم الشيخ التي يبدو أنها ستكون صعبة بعد إعلان ثلاث مجموعات مسؤوليتها عنها.

وقالت مصادر أمنية مصرية إن المحققين استطاعوا أن يميزوا أحد منفذي العمليات الانتحارية التي وقعت بمنتجع شرم الشيخ يوم السبت الماضي وأودت بحياة ما لا يقل عن 88 شخصا.

وأوضح المصدر الذي رفض الإفصاح عن اسمه أن اختبارات DNA أثبتت أن منفذ الهجوم بالشاحنة على فندق غزالة له علاقة بجماعات إسلامية ويدعى يوسف بدران، مشيرا إلى أنه أحد مقيمي سيناء.
 
وقامت السلطات المصرية على الفور باحتجاز عائلة بدران بغرض الاستجواب, كما اعتقلت الشرطة العشرات لمواصلة التحقيق.
 
بدوي مصري يسير بمنطقة في سيناء تشتبه السلطات في اختباء منفذي التفجيرات فيها (الفرنسية)
وفي سياق ذي صلة نفت الحكومة المصرية ضلوع مجموعة من الباكستانيين المفقودين في التفجيرات, مشيرة إلى أن المحققين مازالوا يواصلون البحث في احتمالية وجود صلة بين تفجيرات شرم الشيخ وهجمات طابا التي وقعت في أكتوبر/تشرين الأول الماضي.
 
ونفت سفارة القاهرة في إسلام آباد أن تكون السلطات المصرية تطلب باكستانيين أو أن تكون وزعت صورا لهم على خلفية التفجيرات.

كما نقلت صحيفة الأهرام المصرية الرسمية عن مسؤول أمني رفيع قوله إن ما تناقلته وسائل الإعلام عن تورط ستة باكستانيين في تفجيرات شرم الشيخ غير دقيق.
 
وأوضح اللواء محمد شعراوي مساعد أول وزير الداخلية للأمن، وهو قائد فريق العمل الأمني بشرم الشيخ، أنه لم يصدر عن الشرطة المصرية ما نسب إليها من البحث عن باكستانيين ترجح مشاركتهم في التفجيرات.
 
وكانت مصادر أمنية تحدثت عن ستة باكستانيين دخلوا أراضي مصر في وقت سابق من هذا الشهر بوثائق سفر أردنية مزورة ويعتقد أن لهم علاقة بالتفجيرات.
المصدر : الجزيرة + وكالات