40 قتيلا والكبيسي يستبعد دستورا عراقيا بوجود قوات أجنبية
آخر تحديث: 2005/7/24 الساعة 23:38 (مكة المكرمة) الموافق 1426/6/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/7/24 الساعة 23:38 (مكة المكرمة) الموافق 1426/6/17 هـ

40 قتيلا والكبيسي يستبعد دستورا عراقيا بوجود قوات أجنبية

الجيش الأميركي قال إن الشاحنة المفخخة كانت تحمل ربع طن من المتفجرات (الفرنسية)

أعلن الجيش الأميركي نقلا عن مصادر في الأمن العراقي أن الهجوم الانتحاري الذي استهدف مركز شرطة شرق بغداد، أدى إلى مقتل ما لا يقل عن 40 وجرح آخرين.
 
وذكر بيان للجيش الأميركي أن شاحنة ملغومة بـ 220 كلغ من المتفجرات انفجرت قرب بوابة المركز, وهو السيناريو نفسه الذي تحدثت عنه الشرطة العراقية وإن قدرت القتلى بـ 22 ما بين شرطة ومدنيين صعب التعرف على العديد منهم لتفحم الجثث, إضافة إلى 25 جريحا وتدمير العديد من السيارات والمحلات.
 
وقال ضابط في الشرطة العراقية إنه "يبدو أن الانتحاري الذي كان يقود الشاحنة كان يريد اقتحام المركز, لكن لسبب ما انفجرت المتفجرات على بعد 20 مترا منه".
 
الجثث كانت من التفحم أن استحال التعرف على العديد منها (الفرنسية)
هجوم على الحدود
وكان ستة بينهم عدد من الشرطة قتلوا وجرح آخرون بهجمات متفرقة ببغداد وكركوك في الشمال حيث خطف أيضا مهندس تركي, بينما أعلن الجيش الأميركي مقتل أحد جنوده بانفجار قنبلة على الحدود مع الأردن. فيما علمت الجزيرة أن هجوما انتحاريا آخر بسيارة مفخخة أدى لإصابة جنود أميركيين وتدمير عربتين عند نقطة تفتيش داخل مجمع طرطيبيل على الحدود مع الأردن كذلك.
 
من جهة أخرى بث أمس تنظيم قاعدة الجهاد في بلاد الرافدين شريطا يظهر فيه السفير المصري إيهاب الشريف الذي أعلن عن مقتله قبل أيام، تحدث فيه عن كيف "قسم اتفاق السلام بين مصر وإسرائيل سيناء إلى أربعة أقسام.. يدخل الإسرائيليون والأجانب الذين يعيشون بإسرائيل قسما منها دون أية تأشيرة".
 
وجاء الشريط متزامنا مع تفجيرات شرم الشيخ, في وقت قالت فيه الجزائر إنها تجري اتصالات داخل العراق لإخلاء سبيل القائم بأعمال سفارتها ومساعده.
 
وقال وزير الدولة الجزائري أبو جرة سلطاني اليوم في حديث للجزيرة، إن موقف الجزائر من الاحتلال الذي يعانيه الشعب العراقي كان واضحا لا يشوبه أي لبس لأنها عانت الاحتلال لمدة طويلة.
 
السُنة والدستور
وتأتي هذه التطورات في وقت قال فيه الحزب الإسلامي إن الأعضاء السنة في لجنة صياغة الدستور المقدر عددهم بـ 15 اجتمعوا في مقره لتحديد موقف من العودة إليها، بعد أن قاطعوها بسبب مقتل اثنين من زملائهم الأربعاء الماضي.
 
وقال عضو اللجنة أيهم السامرائي –من الحزب الإسلامي- في حديث للجزيرة إن المقاطعة لم تكن بسبب بنود الدستور وإنما بسبب الظروف التي أحاطت بصياغته, مجددا الدعوة لمراجعة بنود الحكم الفدرالي الذي "يفهم عندما يتعلق الأمر بكردستان, لكنه يبقى غامضا عندما يتعلق الأمر بمناطق أخرى".
 
الجزائر تجري اتصالات لإطلاق سراح القائم بأعمال سفارتها بالعراق (الأوروبية)
وعن تصريح وزير الخارجية هوشيار زيباري بأن "اللجنة ماضية في عملها في حضور العرب السُنة أو في غيابهم لأن للعراق التزامات دولية يجب أن يراعيها" –مناقضا حديث الرئيس جلال الطالباني عن استحالة صياغة الدستور دون حضورهم- قال السامرائي إن الأعضاء السُنة لا يتعاملون بردات الفعل مع التصريحات بل بما تمليه مصلحة العراق.
 
دستور بأيد عراقية
وكان السامرائي رجح في وقت سابق استئناف الأعضاء المنسحبين ابتداء من غد نشاطهم داخل لجنة الدستور, وتحدث عن مؤشرات على حصول استجابة لكل مطالبهم, وهي مطالب وصفها عضو اللجنة الآخر سليم عبد الله بغير التعجيزية قائلا إن التعليق جاء بعد تسليم مسؤولين باللجنة رئيس الجمعية الوطنية وسفارة واشنطن نسخة من مسودة الدستور دون علمهم.
 
وقد اعتبر الناطق باسم هيئة العلماء المسلمين عبد السلام الكبيسي في لقاء مع الزعيم الشيعي مقتدى الصدر بمدينة النجف أن الوثيقة الوطنية القادمة "ستكون على شاكلة تلك التي صيغت في عهد حاكم العراق الأميركي المدني بول بريمر" وهي وثيقة قال الكبيسي إنها انتهت برفض القيادات الدينية محذرا من أن القادمة لن تكون بأيد عراقية ما دامت هناك قوات أجنبية.
المصدر : الجزيرة + وكالات
كلمات مفتاحية: