بوش يعزي مبارك وتنديد دولي وعربي بتفجيرات شرم الشيخ
آخر تحديث: 2005/7/23 الساعة 23:10 (مكة المكرمة) الموافق 1426/6/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/7/23 الساعة 23:10 (مكة المكرمة) الموافق 1426/6/17 هـ

بوش يعزي مبارك وتنديد دولي وعربي بتفجيرات شرم الشيخ

البيت الأبيض اعتبر التفجيرات هجوما على العالم المتحضر (الفرنسية) 

وُوجهت التفجيرات التي وقعت في شرم الشيخ فجر اليوم والتي أوقعت حسب آخر إحصاء 88 قتيلا ونحو 200 جريح، بردود أفعال دولية منددة.

وأعرب البيت الأبيض في بيان عن إدانته "بأشد العبارات" للهجمات التي أوقعت قتلى وجرحى. وأعرب عن أسفه "العميق لهذه الهجمة على العالم المتحضر".

وذكر البيان أن الرئيس جورج بوش تحدث صباحا مع الرئيس المصري حسني مبارك وقدم له "تعازيه الشخصية ومساندة الشعب الأميركي".

جاء ذلك بعد أن وصفت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس -في أول رد فعل أميركي- التفجيرات بأنها إرهابية مجنونة. وأكدت في بيان مقتضب في القدس وقوف الولايات المتحدة إلى جانب مصر ورغبتها في العمل مع القاهرة لمحاربة الإرهاب.

وأدان الرئيس الصيني هو جنتاو هجمات السبت, وبعث ببرقية عزاء إلى الرئيس حسني مبارك، حسبما أفادت به وكالة أنباء الصين الجديدة.

وفي باريس أدان الرئيس الفرنسي جاك شيراك في بيان له تفجيرات شرم الشيخ وأعرب عن تضامن فرنسا مع مصر وتصميم باريس المطلق على مكافحة "آفة الإرهاب التي لا يمكن تبريرها".

كما أجرى وزير خارجية بريطانيا جاك سترو -الرئيس الحالي للاتحاد الأوروبي- اتصالا مع نظيره المصري أحمد أبو الغيط أكد فيه وقوف بلاده حكومة وشعبا مع الحكومة المصرية في هذا الوقت الصعب، وأعرب عن ثقة بلاده في الأمن المصري في التعامل مع هذه الهجمات.

كما ندد الرئيس الإيطالي كارلو أزيليو تشامبي بالهجمات في رسالة بعثها إلى الرئيس المصري حسني مبارك.

واتصل وزير الخارجية الإسباني ميغيل أنخيل موراتينوس بنظيره المصري معربا عن تضامن الحكومة الإسبانية مع الحكومة والشعب المصريين.

وبينما أعربت الحكومة اليابانية عن "صدمتها العميقة" للهجمات، أصدرت وزارة الخارجية اليونانية بيانا نددت فيه بالهجمات ونفت وجود أي مواطن يوناني بين الضحايا.

كما أدانت روسيا الهجمات ووصفتها بأنها "عمل إجرامي". ودعا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في برقية بعثها لنظيره المصري إلى الاتحاد في مواجهة "الإرهاب الدولي".

الاتحاد الأوروبي عرض على مصر تقديم مساعدات بعد تفجيرات شرم الشيخ (الفرنسية)
وفي بروكسل أدان رئيس المفوضية الأوروبية جوزيه مانويل باروسو التفجيرات معربا عن تعازيه واستعداده "لتقديم أي مساعدة للسلطات المصرية". أما مفوض الأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد خافيير سولانا فأعرب عن تضامنه مع الضحايا وأسرهم ومع الرئيس المصري حسني مبارك والشعب المصري.

اقتراح الناتو
من جهته قال الأمين العام لحلف الناتو ياب هوب دي شيفر إن "الإرهابيين يختارون أهدافهم بدون تمييز" واقترح زيادة التعاون مع مصر في مجال مكافحة الإرهاب.

ووصلت برقيات تعزية من كل من الرئيس البولندي ألكسندر كواسينفسكي وملكة هولندا بياتريس، فيما صدرت إدانات للتفجيرات عن الرئيس الكيني مواي كيباكي وعن رئيس وزراء بلجيكا غي فرهوفشتات ورئيس وزراء التشيك فاتسلاف كلاوس.

كما أدان الهجمات الرؤساء الباكستاني برويز مشرف والبوسني عدنان ترزيتش، فيما وصف المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية حميد رضا آصفي تفجيرات شرم الشيخ بأنها "استخدام الإرهاب من أجل أغراض شخصية".

فهد وعبد الله
عربيا بعث العاهل السعودي فهد بن عبد العزيز وولي عهده الأمير عبد الله برقيتي عزاء إلى الرئيس مبارك. وأعرب الأمير عبد الله في برقيته عن حزنه بسبب وقوع التفجيرات وأمله بأن "يقطع دابر المجرمين".

وفيما بعث ملك البحرين حمد بن عيسى برقية عزاء إلى الرئيس مبارك، أعلن رئيس دولة الإمارات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان تضامن بلاده مع مصر في مواجهة "الأعمال الإرهابية الشريرة".

وفي الرباط أدان العاهل المغربي محمد السادس الهجمات وأكد "انخراط المملكة المغربية الكامل في الجهود الدولية من أجل القضاء على الإرهاب المقيت".

الرؤساء العرب أدانوا بالإجماع تفجيرات شرم الشيخ ومنفذيها(الفرنسية)
وفي دمشق وجه الرئيس السوري بشار الأسد برقية تعزية إلى نظيره المصري أدان فيها "الهجمات الإرهابية البغيضة" في شرم الشيخ. وأعلن تضامنه مع مصر في مكافحة كل أعمال الإرهاب التي يشكو منها العالم بأسره.

كما شجبت الحكومة الأردنية "العملية الإرهابية" وأعرب نائب رئيس الوزراء مروان المعشر عن أمله بأن تتوصل السلطات المصرية إلى المنفذين.

لبنان وتونس
وفي لبنان ندد رئيس الجمهورية اللبناني إميل لحود بالتفجيرات "الإرهابية" كما استنكرها النائب سعد الدين الحريري, رئيس كتلة المستقبل النيابية أكبر كتل مجلس النواب, مؤكدا "أنها لا تمت إلى الإسلام بصلة وتهدف إلى ضرب بنيان الاقتصاد المصري من خلال ضرب حركة السياحة فيه".

وأدانت السلطة الفلسطينية من جانبها الهجمات بشدة، كما أدانتها جماعة الإخوان المسلمين في بيان لها وجهت فيه نداء بعدم استهداف المدنيين.

وأعرب الرئيس التونسي زين العابدين بن علي من جانبه عن تأثره بالهجمات وعن تضامنه الكامل مع مصر.

المصدر : وكالات