إسلاميو البرلمان الأردني يعتزمون حجب الثقة عن الحكومة
آخر تحديث: 2005/7/21 الساعة 13:51 (مكة المكرمة) الموافق 1426/6/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/7/21 الساعة 13:51 (مكة المكرمة) الموافق 1426/6/15 هـ

إسلاميو البرلمان الأردني يعتزمون حجب الثقة عن الحكومة

منير عتيق-عمان
حمزة منصور

كشف حزب جبهة العمل الإسلامي الذي يمثله 17 نائبا بالبرلمان الأردني من مجموع 110 أعضاء النقاب عن عزم حجب الثقة عن حكومة الدكتور عدنان بدران في جلسة التصويت على الثقة التي من المقرر أن تتم غدا الخميس وسط توقعات من المراقبين بحصولها على الثقة البرلمانية.
 
وقال الأمين العام لحزب جبهة العمل الإسلامي حمزة منصور للجزيرة نت "لقد فوضنا كتلتنا البرلمانية باتخاذ الموقف المناسب وإعلانه في خلال جلسة التصويت".
 
لكن منصور أكد أن الحزب ونوابه "لا يرون أن حكومة الدكتور بدران جديرة بمنحها الثقة من قبل نواب كتلة حزب جبهة العمل الإسلامي" بالبرلمان الأردني، وقال "إننا لا نعلق الآمال على هذه الحكومة لتحقيق الإصلاح السياسي والاقتصادي وإحداث شراكة حقيقية مع القوى السياسية ومؤسسات المجتمع المدني والبرلمان الأردني.
 
وأشار إلى قرار الحكومة برفع أسعار المشتقات النفطية قبل أيام رغم وجود بدائل لمثل هذا القرار قدم للحكومة من قبل المعارضة وتجاهلته الحكومة فضلا عن تجاهل الحكومة للقوى السياسية والبرلمانية خلال تشكيلها وتعديلها فيما بعد، وهو ما عزز قناعة القوى السياسية بأن الحكومة ماضية في تجاهل القوى الرئيسة بالمجتمع الأردني حسب قوله.
 
عاصفة احتجاجات
وكانت حكومة بدران قد تعرضت بعد تشكيلها في أبريل/ نيسان الماضي لعاصفة احتجاجات نيابية تمثلت في بيان نواب "حجب الثقة" الـ48، أجبرتها على إجراء أسرع تعديل وزاري في تاريخ الحكومات الأردنية الحديثة فتح الطريق أمامها لإمكانية نيل الثقة البرلمانية.
 
وفي محاولة من الحكومة لضمان حصولها على الثقة البرلمانية التقى رئيس الحكومة عدنان بدران وعدد من أركان حكومته في الأيام الماضية رئيس مجلس النواب عبد الهادي المجالي وكتلة العمل الإسلامي ووطن والجبهة الوطنية وكتلة الشعب.
 
وقالت مصادر حكومية للجزيرة نت إن الحكومة تمكنت من تحقيق طمأنة لحصولها على الثقة باستثناء كتلة نواب جبهة العمل الإسلامي التي رفضت إعطاء وعد بمنح الثقة للحكومة خلال لقاءات حكومية معها.



_______________
مراسل الجزيرة نت
 
 
المصدر : الجزيرة